العريس المثالى لفتاة 2013: طيب ووسيم وعنده عربية

خلال السنوات الماضية تغيرت معايير اختيار الفتاة للعريس المنتظر، بعكس أمهاتهن التى اختارت النصف الآخر بعد علاقات عاطفية بسيطة وجميلة بين زملاء الجامعة والجيران والأقارب، ومعظم من عايشن هذه العلاقات استغنين عن الكماليات فى بداية تكوين الأسرة، وتم بناء البيت طوبة طوبة.

وعن هذه المعايير الجديدة تقول خلود مجدي، 23 عاما: فى ظل ظروف الحياة الصعبة ومتطلباتها التى لا تنتهى لابد أن تبحث الفتاة عن رجل ميسور الحال ولا يعانى أى ضغوط مادية، وهذا يظهر من خلال مستوى معيشته، بداية بالنظر للساعة التى يقتنيها مرورا بحذائه والمحمول الذى يستخدمه وإذا كان يمتلك سيارة أم لا، وكل هذه أشياء توضح للفتاة المستوى المادى والمعيشى للشاب.

تتفق معها فى الرأى نهال سالم 25 عاما، حيث ترى أن الشاب الذى يملك سيارة فخمة أفضل بكثير من الشاب الذى لا يقتنيها، فلم تعد الحياة تحتمل التضحيات من أجل الحب فالحب قد يأتى بعد الزواج وإن لم يجىء الحب فالسيارة تكفى!
لكن رانيا خليل، 21 عاما، ترى أن الفتاة لا بد أن تبحث عن كل شيء فى فتى أحلامها الظروف الملائمة والشخصية الناجحة والطيبة والوسامة والإمكانيات المريحة والحب أيضا لأن كل هذا لا يساوى شيئا دون الحب.

وتختلف حسناء عبد الله 24 عاما مع كل ما سبق قائلة إن أهم ما تبحث عنه الفتاة فى شريك الحياة هو طاعة الله والتدين لأنه إن لم يكن على قدر من الدين والخلق لن يراعى الله فيها ولن يحافظ عليها، وأن الظروف والماديات تزول، لكن المعدن الأصيل والخلق أشياء لا تعوضها كنوز الدنيا.



إرسال تعليق

المشاركات الشائعة