مواطن ينحر زوجته في السوق الشعبي ببيت لحم


كشفت تحقيقات اولية اجرتها الشرطة الفلسطينية، ان الخلافات العائلية هي السبب وراء قيام رجل بنحر زوجته في السوق القديم وسط المدينة على الملأ امس الاثنين.
واضاف المصدر ذاته ان الزوجة منفصلة عن زوجها وتقيم مع ذويها منذ فترة طويلة مشيرا الى قضية طلاق منظورة لدى المحكمة الشرعية وان خلافاتهم المتكررة أدت إلى انتزاع أطفالهم الثلاثة، وإيداعهم في مركز للرعاية تحت إشراف الشؤون الاجتماعية، وبالتحقيق مع المتهم اعترف بقتل زوجته بسبب خلافات عائلية ومشاحنات بينهما.


كما ادعى المتهم، انه تلقى مكالمة "تهديد واستفزاز" صباح الاثنين من زوجته، وعلى إثرها توجه إلى محل لبيع الملابس وسط بيت لحم حيث تعمل المغدورة، وقام بإخراجها من المحل وأمام أعين المواطنين وجه لها عدة طعنات في الرقبة والصدر والبطن، لم تفلح محاولة المواطنين من الإمساك به، حتى وصل أفراد الشرطة العاملين بالسوق وتمكنوا من إلقاء القبض عليه.


وكانت الزوجة ( 29 عاما ) لقيت مصرعها طعنا بالسكين على يد زوجها ( 33 عام ) أمام أعين المارة.

وقالت شرطة بيت لحم انها تلقت أشارة مفادها قيام شخص بالاعتداء على امرأة في منطقة المدبسة في سوق بيت لحم القديم ، وعلى الفور تمكن أفراد الشرطة العاملين في الموقع من السيطرة على المتهم وتم ضبط سكين بيده، فيما تم نقل المصابة إلى مستشفى بيت جالا الحكومي حيث فارقت الحياة بعد عدة ساعات من وصولها.
تعليق واحد

المشاركات الشائعة