اللواء امين الهندي رجل المهمات الصعبة ومؤسس الجهاز الامني الفلسطيني

عرف بابتعاده عن الاضواء والاعلام ،، رجل امني بامتياز ، من قامات العمل الامني والمخابراتي العربي ، عرف عنه صلابته وقوة شخصيته .
تعرض لمحاولة اغتيال برفقة وفد امني فلسطيني بالقرب من معبر ايرز .
ولد الهندي في غزة عام 1940 وعمل في فتح منذ تاسيسها ضمن جهازها الامني وعرف بعلاقته القوية بصلاح خلف ابو ياد مؤسس جهاز الامن الموحد وكان من الخلايا الطلابية الاولى لفتح في المانيا وكان له علاقة مباشرة بعملية ميونخ الشهيرة التي قتل فيها 11 رياضيا اسرائيليا ضمن دورة الالعاب الاولمبية عام 1972 والتي نفذتها منظمة ايلول الاسود. و عين الهندي رئيس لجهاز المخابرات الفلسطينية منذ تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1994 ويحمل رتبة لواء .

واللواء الهندي هو أول مدير للمخابرات في السلطة الوطنية الفلسطينية، التحق بصفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الستينات، وعمل في تنظيم القاهرة، واتحاد الطلبة بالقاهرة، ومن ثم عمل بالأمن مساعدا للشهيد صلاح خلف (أبو إياد)، وبعد استشهاد أبو إياد، تولى مسؤولية الأمن الموحد حتى دخول السلطة الوطنية إلى أرض الوطن.

توفي اللواء امين الهندي القائد السابق لجهاز المخابرات العامة الفلسطينية في الاردن عن عمر يناهز 70 عاما ودفن في غزة .

نعت حركة فتح القائد الوطني الشهيد أمين الهندي وأكدت حركة فتح أنها ستبقى على عهد الوفاء للشهداء الذين قضوا على درب النضال وانها ستبقى الأمينة على المبادىء وألأهداف التي من اجلها قضى القادة والكوادر والمناضلين شهداء 

وعاهدت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة اثر الاعلان عن استشهاد القائد اللواء امين الهندي في عمان جاء فيه :"قدمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح قائدا وطنيا من قادتها المؤسسين على درب الحرية والاستقلال 

ان حركة التحرير الوطني الفلسطيني وهي تعلن عن استشهاد القائد اللواء امين الهندي - ابو فوزي - فانها تؤكد اعتزازها بشخصية قائد قضى عمره مناضلا وقائدا وطنيا كان في طليعة المكافحين من اجل تحرر الشعب الفلسطيني ونيل استقلاله وانتصار المشروع الوطني .وتفتخر بسجل نضالي لكل محطة التحق فيها أمين الهندي وتحمل مسئولية ألمانة والمهام فيها بصدق وشجاعة .


كما نعت كتائب شهداء الاقصى الذراع العسكري لحركة فتح اللواء الهندي. مذكرة بصفاته واخلاقه .












إرسال تعليق

المشاركات الشائعة