للمدخنين: فائدة عظيمة للبروكلي

وفقاً لنتائجِ دراسةٍ حديثة أجراها علماء من لندن في المملكة
ويُعتبر التدخين لفترةٍ طويلة من الزمن، أو استهلاك عددِ سجائر كبيرٍ يومياً، مصعّباً للنشاط الضامّ كون الموادّ الكيميائية الضارّة التي تخترق الرئتين مع دخان السجائر، تضعّف من أداء الجهاز التنفسي الذي يعتمد على نشاط خلايا الدم البيضاء وبالتالي تعيق تنقية الرئتين.
ويلاحظ مثل هذه الحالة لدى المرضى الذين يعانون الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
المتحدة، فإنَّ البروكولي يحتوي على مادة تساعد على تنقية الرئة لدى المدخّن، ويُعتبر ضروريّا للحدّ من التراكم في الرئتين لدى من يُعتبرون مدخّنين شرهين، وتعرف المادة باسمSulforaphane وتتميز بالقدرة على تحفيز أو تسريع النشاط الضامّ، وهي الأهمّ للرئة، كونُ القضاء على البكتيريا والجسيمات المنبعثة، التي تُضرُّ الجهازَ التنفسي وتعيق اداءه، من مهامّ خلايا الدم البيضاء.

ومع ذلك، عندما يستهلك المدخّن البروكولي بشكل منتظِم إلى حدّ ما، فإنه يكتسب كمياتٍ كبيرةً من مادةSulforaphane، وبالتالي يحصل تحفيزٌ للعمليات الطبيعيّة المرتبطة بتنقيّة الرئتين، والحفاظ على أداء بمستوى جيد للجهاز التنفسي.

ومن الجدير ذكره، أنَّ باحثين من بالتيمور وجدوا أنَّ تطبيق مادة Sulforaphane، ناجحٌ في علاج العديد من الأمراض الرئوية.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة