خشونة الركبة وطرق العلاج

يمكننا تعريف هذه المشكلة على أنها ضعف للغضاريف الموجودة في الركبة وتشققها تدريجيًا لتصبح الركبة مع الوقت خالية من الغضاريف التي تحمي الركبة من الإصابات.

تتعدد كثيرًا الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى تعرضك لمثل هذه المشكلة ومن بينها التقدم في السن والجلوس بطريقة خاطئة وإصابة الركبة بالتهابات وتقوس الساقين وغيرها من الأسباب. لكن لا يجب أن تقلقي إذ تتعدد أيضًا الطرق التي يمكنك الاعتماد عليها من أجل علاج خشونة الركبة. ما هي أبرزها؟

غالبًا ما ينصح الأطباء بالخضوع للعلاجات التالية في حال إصابتك بهذه المشكلة ومن بينها:

تجنب أخذ بعض الوضعيات عند الجلوس مثل وضعية القرفصاء أو الجلوس على الأرض مع ثني الركبتين.

تجنب ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تضع ضغطًا كبيرًا على ركبتيك مثل ركوب الدراجة أو الركض.

الجلوس على كرسي مع ثني الركبتين ورفع ساق بشكلٍ مستقيم ليصل إلى مستوى الركبة الأخرى. ابقي الساق عالٍ لمدة عشر ثوانٍ ثم انزلي الساق إلى الوضعية الأساسية. حاولي تكرار هذا التمرين مرات عدة إذ إنه يفيد جدًّا مشكلة خشونة الركبة.

عدم الوقوف على رجليك لفترة طويلة والتطرق إلى استخدام المصعد بدلًا من صعود ونزول السلم بشكلٍ متكرر إذ إن هذا الأمر يزيد من الألم الذي تشعرين به.

تناول الزنجبيل إذ يساعد على معالجة التهاب المفاصل.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة