عادات غذائية سيئة لدى الطفل تسبب مشاكل دراسية

إليكِ في هذا السياق بعض العادات السيئة التي عليكِ التوقف عنها والتنبّه لها تفادياً لحصول مشاكل دراسية قد تعيق نجاح طفلكِ وتقدّمه أكاديمياً:

تناول الدهون المشبّعة: يؤثر تناول هذا النوع من الدهون على أداء طفلكِ المدرسي بشكل كبير، إذ يجد صعوبة في التركيز كما البقاء مستيقظاً خلال ساعات الدراسة. تجدين هذه الدهون في الوجبات السريعة مثل البرغر، البطاطس المقلية والبيتزا. هذا النقص الحادّ في الطاقة يأتي نتيجة تعب الجسم خلال هضم هذه الأطعمة الدسمة.

إهمال الحصول على البروتين الكافي: أثبتت دراسة أجرتها "American School Health Association" أنّ الأطفال الذين لا يتناولون الكمية الكافية من البروتينات يومياً يسجلون علامات متدنية في الإختبارات التي تتطلّب التركيز.

عدم إمداد الطفل بالحديد الكافي: على صعيد آخر، تبيّن أنّ الأطفال الذين يعانون من نقص في الحديد هم أكثر عرضة لاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ADHD الذي يؤثر على الأداء المدرسي بشكل ملحوظ.

عدم تناول الفطور المناسب: لأداء ذهني جيّد في المدرسة طوال النهار، من الضروري أن تزوّدي طفلكِ بالدهون الجيّدة، البروتينات، الكربوهيدرات، الفيتامينات كما المعادن والماء على الفطور. لذلك، إبتعدي عن الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر كما الحبوب المكرّرة (الطحين الأبيض) وذلك لأنّها تتسبّب بنعاس وفقدان الطاقة لاحقاً في النهار. إستبدلي هذه الخيارات بالحبوب الكاملة، الحليب، والفاكهة كما الخضار.
تفادي هذه الأخطاء الغذائية بحقّ طفلكِ، واضمني حصوله على الغذاء الأمثل الذي لن يؤمن له فقط جسماً سليماً، بل طاقة ذهنية لا تعرقل أداءه المدرسي الجيّد!

المصدر:عائلتي 
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة