ميريام فارس تبكي أثناء كشف أسرار طفولتها قائلة: أبي أدمن لعب القمار وضرب أمي


كشفت الفنانة اللبنانية ميريام فارس، عن الكثير من أسرار طفولتها كما أفشت سنها الحقيقي، في حوارها أمس في برنامج "أنا والعسل مع نيشان".

وقالت ميريام التي بكت وهي تحكي عن طفولتها، إن أبيها كان معتاداً علي لعب القمار وضرب والدتها، وأنها طلبت من والدتها وهي بعمر الرابعة عشرة أن تترك المنزل وتأخذها هي وأختها رولا معها بعيداً عن والدهما.

وروت ميريام كيف التحقت هي وشقيقتها بمدرسة داخلية بعد أن تركهما والدهما، وأن أمها اضطرت لاستجار سريرين لثلاثتهم وكيف كان الأمر غير مريح لهم خاصة في فصل الصيف.

وقالت إن اختها تركت الجامعة لتعمل مع والدتها لتوفير إيجار السريرين، وأنها اضطرت للعمل كمغنية بمطعم في لبنان بالمساء وتعود للمدرسة في الصباح.

وقالت ميريام التي بدت علاقتها بأبيها مضطربة، أنها لاتزال تعيش مع أختها وأمها في نفس المنزل، وأن آخر مرة اتصلت فيها بوالدها كان الليلة قبل ظهورها بالحلقة أمس إلا أن هاتفه لم يكن متاحاً واعتذرت ميريام لوالدها عن أي شيء قالته قد يكون قد جرحه، وأكدت أنها لا تبخل عليه بشيء.

كما كشفت ميريام عن سنها الحقيقي، وهو 29 عاماً، إذ إنها من مواليد مايو عام 1983.

وعن حياتها العاطفية قالت ميريام إنه لا يوجد الآن حب في حياتها وعن علاقتها بالمنتج غسان شرنوبي، قالت إنها كانت بمثابة الدجاجة التي تبيض له ذهباً هو وشركته.

وقالت ميريام إنه لا مشكلة لديها في الزواج من دين آخر غير دينها إذ إنها ستتزوج زواجاً مدنياً وليس كنسياً علي أي حال.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة