غزة: مقتل فتاة على يد والدها وشقيقها ...وموقوف يحاول الانتحار داخل السجن

قتلت فتاة فلسطينية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء، في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة على يد والدها وشقيقها.

ونقلت صحيفة 'القدس' المحلية عن مصادر أمنية في غزة أن الفتاة قُتلت خنقاً، وأنها تبلغ من العمر 17 عاماً، واعتقل جهاز المباحث التابع لشرطة غزة والدها وشقيقها، دون أن تكشف عن تفاصيل أخرى.

وفي سياقٍ متصل، أفادت مصادر أن موقوفا في مركز 'العباس' غرب مدينة غزة، حاول الانتحار أول أمس الاثنين بعد ساعات من إلقاء القبض عليه بتهمة الاتجار بالمخدرات.

وأوضحت المصادر أن الموقوف أقدم على ربط ملابسه بنافذة الزنزانة وحاول الانتحار قبل أن يقوم شرطي برفعه وإنقاذ حياته، مشيرةً إلى أنه أصيب بجراح خطرة ويرقد في مستشفى الشفاء.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة