السناجب الطائرة, مخلوقات صغيرة أتقنت الطيران الشراعي وألهمت الإنسان على تقليدها‎

(السناجب الطائرة \ Flying squirrels) الإسم العلمي لها (Pteromyini أو Petauristini) هي مجموعة فصائل السناجب الطائرة التي تندرج تحت السناجب والتي يبلغ إجمالي فصائلها 44 فصيلة جميعها قادرة على الطيران وأغلب فصائل السناجب الطائرة يمكن أن تجدها في أمريكا الشمالية وشمال أوروبا. لا تملك السناجب الطائرة القدرة على إفتعال الطيران كما هو الحال لدى الطيور والخفافيش بل تعتمد في تحليقها على تقنية الطيران الشراعي (Gliding) بحيث تصعد إلى الأشجار المرتفعة وتقفز بعد أن تمد أيديها وأرجلها لتفرد الغشاء الخفيف المليء بالفرو الذي يتصل بين أطرافها من ما يساعدها على التحليق لمسافات تصل إلى 60 مترا وذلك على حسب إرتفاع النقطة التي تقلع منها على الأشجار الصورة التالية توضح أحد السناجب وهو في الهواء وكيفية فرده للغشاء المساعد.


تتقن السناجب الطائرة الطيران الشراعي فبإمكانها التحليق والتوجيه وحساب المسافات الممكنة وهي في الهواء فنادرا ما تجد أحد هذه السناجب قد أخطأ الحساب وإصطدم في الأرض. بالإضافة إلى أن هذه السناجب لا تطير في النهار بل أغلب حركتها تتم في الليل وذلك للإختباء من الطيور الجارحة التي قد تكون بالنسبة إليها فرائس سهلة أثناء تحليقها.


تعتبر السناجب الطائرة من الحيوانات الأليفة والمخلصة للإنسان فيمكن للإنسان تربيتها وتحافظ تلك المخلوقات على صداقتها معه وتلاعبه وتعيش داخل المنزل وتتمتع بذاكرة مكانية جيدة للرجوع إلى المنزل حتى لو تم إبعادها عنه لمسافات كبيرة نسبيا الصورة التالية تبين أحد السناجب الطائرة داخل أحد المنازل.


إستوحى الإنسان من السناجب الطائرة أحد رياضات الطيران الشراعي وهي تقنية التحليق الشراعي بواسطة (بدلة الأجنجة \ Wingsuit flying) كما تظهر الصورة التالية.












إرسال تعليق

المشاركات الشائعة