انهيار خمسة طوابق بعقار مجاور للحرم المكى

انهيار خمسة طوابق بعقار مجاور للحرم المكى
تسبب خطأ أثناء عملية إزالة مواقف للسيارات بالمنطقة المركزية بجوار الحرم المكى الشريف بمنطقة "الحجون" في مكة المكرمة في انهيار 5 طوابق من المواقف البالغ عددها 7، وإصابة شخصين، وتعرض بعض السيارات لتلفيات وتعطل حركة السير في الاتجاهين القادم من المسجد الحرام أو المتجه إليه.

وصرح الناطق الاعلامي مدير التحقيقات بالدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العقيد علي المنتشري اليوم بأن سائق المعدة تعرض للاصابة اثناء قيامه بعملية هدم الموقف المكون من خمسة أدوار وقد تم تأمين الخطورة من قبل وحدات الدفاع المدني وإنقاذ السائق المحتجز والبحث تحت انقاض المبنى المنهار والمقدرة ابعاده بحوالى (4000 متر مربع )، باستخدام المعدات الفنية (الأربيفون) وأجهزة الإنقاذ الحديثة.

وقال العقيد المنتشري إن التحقيقات مازالت مستمرة لمعرفة الأسباب الفنية ومقدار الخسائر المادية ومازالت فرق الإنقاذ مرابطة في الموقع حتى تتم إزاله كامل الأنقاض المنهارة بإشراف من أمانة العاصمة ومكاتب هندسية استشارية حتى يتم التأكد من عدم وجود أي خسائر في الأرواح، مشيرا الى أن المقاول المسؤول عن المبنى أكد سلامة جميع العاملين لديه وعدم وجودهم في المواقع لحظة حدوث الانهيار سوى سائق البوكلين ولم تتلقَ عمليات الدفاع المدني أي بلاغ عن أي مفقود.

يذكرأن المبنى يزيد عمره على الثلاثين عاما وشهد توسعة خلال السنوات الأخيرة، وتسلمته أمانة العاصمة المقدسة لأحد المستثمرين لتشغيله كمواقف للسيارات في المنطقة المركزية.

من جانبه أكد أمين العاصمة المقدسة الدكتورأسامة البار أن إزالة المبنى الاستثماري المخصص كمواقف للسيارات جاء بهدف زيادة طاقته الاستيعابية لتصبح ضعف مساحة المبنى الحالي.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة