العثور على مقبرة جماعية بالقرب من طرابلس تضم رفاة 40 شخصا

صورة أرشيفية 
ذكرت قناة (ليبيا) الفضائية اليوم، الاثنين، أنه تم العثور على مقبرة جماعية تضم رفاة 40 شخصا قتلوا من قبل عناصر تابعة لرئيس النظام الليبى السابق معمر القذافى بالقرب من لواء 32 بمنطقة "وادى الربيع" بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس.


وأشارت القناة إلى أن هؤلاء الضحايا يعتقد بأنهم ممن رفضوا إطاعة الأوامر بقتل الثوار فى المدن الليبية المحررة، خلال أحداث حرب التحرير بمنطقة وادى الربيع بالقرب من العاصمة طرابلس.


ونقلت القناة عن أحد ثوار مدينة غريان (شمال غربى ليبيا على بعد 75 كم جنوب مدينة طرابلس) الذين قاموا بإلقاء القبض على أحد منفذى هذه الجريمة البشعة، قوله: "لقد بدأنا التحريات عن أحد أتباع القذافى فى لواء 32، وبعد القبض عليه تم التحقيق معه والحصول منه على معلومات تفيد بأن هناك بعض المقابر الجماعية فى منطقة وادى الربيع.


وأوضح أن إلقاء القبض على أحد منفذى هذه الجريمة هو من أسهم فى اكتشاف هذه المقبرة التى سعى منفذها لطمس هوية الضحايا عن طريق وضع مواد كيماوية على جثثهم حتى لا يتم التعرف عليهم، وتم دفنهم ووضع تلال من الرمل على رفاتهم.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة