"أسوس" تكشف لوحات مبتكرة معتمدة على طاقم رقاقات "X79"

أعلنت شركة "أسوس" اليوم عن نطاق واسع من اللوحات الأم الجديدة المبنية على طاقم رقاقات " X79"، لتشمل السلاسل المتنوعة من اللوحات الأم التي تنتجها "أسوس"، إذ أن جميع اللوحات الجديدة مبنية على طاقم الرقاقات الجديد "Intel® X79 Express"، مع دعم للجيل الثاني من معالجات "Core™ i7" التي تعمل على مقبس "LGA 2011"، و تتضمن المجموعة الجديدة عائلة اللوحات الأم "P9X79 Series" التي تتمتع بإمكانيات ضخمة للحصول على أعلى أداء مع التحكم في أداء المكونات، هذا إلى جانب اللوحات الأم "ROG Rampage IV Extreme" التي تركز بشكل أساسي على عشاق الألعاب.

كما تتضمن المنتجات الجديدة اللوحات فائقة التحمل "TUF SABERTOOTH X79" وعائلة "P9X79 WorkStation Series" و الداعمة لتقنيتي "NVIDIA® 4-way SLI وAMD CrossFireX".

ومن جانبه، أكد جاك لوه مدير المنتج بمصر، تتمتع جميع اللوحات الأم الجديدة بتقنية "ASUS Dual Intelligent Processors 3" إلى جانب متحكم "DIGI+ Power Control" الجديد الذي يقدم للمستخدم ثلاث متحكمات رقمية للفولتيات المختلفة على اللوحة الأم للتحكم في الفولت الواصل إلى أهم مكونات الجهاز؛ أحد هذه المتحكمات خاص بالمعالج المركزي والمتحكمان الباقيان لوحدات الذاكرة، مما يؤدي إلى أداء أفضل واستقرار أعلى وإمكانيات أقوى لرفع التردد (كسر السرعة)، كما أن جميع اللوحات الأم الجديدة تدعم تعدد المعالجات الرسومية و"PCI Express 3.0" وذاكرة "DDR3" رباعية القنوات بحجم يصل إلى حتى 64 جيجابايت.

كما تمتاز اللوحات بتصميم رباعي القنوات للذاكرة يدعم ثمانية شقوق "DIMM"، بما يسمح للمستخدم باستخدام وحدات ذاكرة بسعة 64 جيجابايت كحد أقصى مما يساعد المستخدم على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من التطبيقات المصممة لمعمارية 64 bit، حيث أن السعة العالية للذاكرة المستخدمة سيعود بالفائدة قطعاً على عمليات معالجة الفيديو والصور والبيانات بشكل عام، كما يمكن للمستخدمين إعداد أقراص الذاكرة العشوائية "RAM" كبيرة الحجم للعمل على زيادة سرعات القراءة و تحسين أداء الجهاز.

كما أن اعتماد "أسوس" على تقنية "ASUS SSD Caching" يعتبر الأفضل والأسهل بالنسبة للمستخدم مقارنة بالتقنيات المشابهة خصوصاً مع تشغيل خاصية التسريع بضغطة زر واحدة، فهذه الخاصية الحصرية تجمع بين السرعات العالية لأقراص الحالة الصلبة "SSD" مع السعات التخزينية الكبيرة للأقراص الصلبة الميكانيكية "HDD"، وهو ما يؤدي في النهاية لما يصل إلى ثلاث مرات أسرع في أداء وحدات التخزين.

أما الـ"UEFI BIOS" فقد نال إشادة واسعة من وسائل الإعلام المتخصصة نظراً لسهولة واجهة الاستخدام الرسومية التي يتحلى بها، كما تم تطوير الإصدار الأخير له بإضافة المفتاح الساخن "F12 " لالتقاط صورة للبايوس لمشاركة الإعدادات المختلفة و قيم كسر السرعة مع الآخرين، وأيضاً بإضافة مفتاح الاختصار F3 للحصول على معلومات النظام (مكونات الهاردوير و السوفتوير)، هذا إلى جانب خاصية "DRAM SPD" التي تقوم بتشخيص المشاكل المتعلقة بوحدات الذاكرة وتقديم حلول متقدمة لها.

كما أن خاصية "USB BIOS Flashback" تمكن المستخدم من تحديث البايوس من خلال أي وحدة تخزين تتصل بالجهاز عبر منفذ "يو إس بي"، و هي تعمل بمجرد التوصيل وبدون الحاجة لتشغيل الجهاز، كما أن التحديث لا يحتاج لتركيب المعالج أو وحدات الذاكرة للتنفيذ.

وتتضمن اللوحات الأم تقنية "BT GO 3.0"!، والتي تتضمن وحدة بلوتوث "v3.0" مدمجة بجانب وحدة اتصال لاسلكي داخلية تدعم "Wi-Fi 802.11n" ، مع إمكانية إضافة فورية لنقاط الوصول "Access Points" وإعداد اتصال "Wi-Fi" اللاسلكي في أي مكان، كما أن الهوائي المرفق يتمتع بتصميم أنيق و يسهل تركيبه عن طريق المغناطيس الملحق به كما تتضمن حزمة الملحقات العديد من الوظائف المختلفة من ضمنها السماح للمستخدمين بمزامنة ونقل الملفات بين الكمبيوتر الشخصي والأجهزة المحمولة و حتى استخدام الهواتف الذكية لكسر سرعة الكمبيوتر الشخصي.

وقد أضاف دعم اللوحات لتقنية "USB 3.0 Boost" الكثير إلى قيمتها نظراً لتوفير بروتوكول "UASP" الجديد أمام المستخدم، وهو ما من شأنه أن يزيد من أداء منافذ "USB 3.0" حتى 170%، هذا إلى جانب إمكانية الإكتشاف التلقائي لأي جهاز يعمل ببروتوكولات "USB 3.0".


إرسال تعليق

المشاركات الشائعة