بدون طبيب.. شريحة إلكترونية لقياس خصوبة الرجال في المنزل

أصبح الحديث عن خصوبة الرجال يثير الأقاويل في الأوساط الطبية، خصوصاً عندما يتعلق الأمر ببعض الأشياء التي يصعب للرجال السيطرة عليها، وفي فتح طبي جديد يمثل ثورة علمية هائلة في الكشف عن قدرة الرجال الجنسية، نجح علماء أمريكيون في تطوير شريحة إلكترونية لديها القدرة على القياس بدقة أعداد الحيوانات المنوية ونشاطها، حيث يتم إدخال الشريحة التي تستخدم مرة واحدة ويتم التخلص منها في جهاز منزلي صغير لتحليل وقراءة كفاءة ونشاط هذه الحيوانات ومن ثم تحديد مستوى الخصوبة بين الرجال.



وأوضح العلماء أن الاختبارالمنزلي سيمكن الرجال قريباً من قياس مستوى خصوبتهم وأعداد الحيوانات المنوية لديهم فى المنزل بعيداً عن معامل التحاليل وعيادات الأطباء وهو ما يتيح فرصة كبيرة للحصول على نتائج دقيقة وبالتالي دقة تشخيص الحالات المرضية في حال الإصابة، بالإضافة إلى فاعلية التقنية الحديثة وعدم إرتفاع تكلفتها.



وأشارالباحثون إلى أن أهمية دقة تحديد أعداد الحيوانات المنوية يمكن من تحديد مستوى الخصوبة اللازم للإنجاب والذي يجب أن لايقل عن 20 مليون حيوان منوي، بالإضافة إلى أهمية تحديد مستوى نشاط هذه الحيوانات، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".



أشعة الشمس تزيد خصوبة الرجال


كما أكدت دراسة بريطانية حديثة ان أشعة الشمس تزيد من خصوبة الرجال بدرجة كبيرة.

وأوضح العلماء في مركز دارموث-هيتشكوك الطبي بمدينة نيوهامبشير البريطانية, أن قدرة الرجال على إنجاب الأطفال قد ترتبط بفيتامين "د" الذي ينتجه الجسم من أشعة الشمس، وأن نقص هذا الفيتامين قد يساهم في إصابة الرجال بالعقم.

ونصح العلماء الرجال بضرورة الإكثار من تناول أغذية غنية بفيتامين "د" كالحليب والأسماك والبيض، لأن ذلك يزيد من عدد الحيوانات المنوية ونشاطها.





أطعمة تقوي خصوبتك




الجرجير من النباتات الخضراء المعروفة قديماً، والعرب أول من عرفوا الجرجير ووصفه أطباؤهم بأن شرب عصير أوراقه وأكل بذوره يقوى الجنس ومدر للبول وهاضم للطعام وملين للأمعاء، ويحتوى الجرجير على نسبة عالية من فيتامين "أ" والحديد والألياف النباتية.



والجرجير طبقاَ لرأى الأطباء العرب يهيج الشهوة الجنسية جداً وهو يحركها ويقوى على الممارسة الجنسية.



والخس من الخضراوات الورقية، وهو من أفضل الأغذية كمقو للقدرة الجنسية، ويسمى عند بعض الشعوب القديمة "نبات الخصوبة".



يحتوي الخس على فيتامين "ج" وهو فيتامين الخصوبة، حيث يفيد كثيراً فى علاج العقم عند الرجال وله أهمية كبرى فى تكوين السائل المنوى الذى تسبح فيه الحيوانات المنوية.



والبقدونس من النباتات المعروفة ومن التوابل المشهورة وهو يحتوى على العديد من الفيتامينات الهامة.



وذلك بالإضافة إلى بعض الأملاح المعدنية الهامة كالحديد والكالسيوم والماغنسيوم، إضافة إلى الزيوت الطيارة، زيت البقدونس يفيد أيضاً فى علاج حالات الضعف الجنسىي.



عوامل تؤثر على الخصوبة



أسلوب ونمط الحياة :



- ضغوطات الحياة : مثل القلق والانفعالات والارهاق والسفر المتكرر والرغبة في انجاب ولد بسرعة ......إلى اخره, قد يفسد العلاقات الزوجية وقد تؤثر سلباً في الحياة الجنسية والإنجاب.



- الثياب الغير مناسبة : لوحظ ان ارتفاع حرارة الخصيتين تحدث اضطرابا في تكوين الحيوانات المنوية عند الرجل , فحرارة هذه المنطقة كما خلقها الله هي 34 درجة مئوية في حين أن حرارة الجسم هي 37، ولذا فإن البنطلونات الضيقة مثل الجينز والسراويل والثياب الداخلية الضيقة تقرب الخصيتين من الجسم فتزيد من حرارتهما وتقلل عندئذ من كمية الحيوانات المنوية ومن نوعيتها.



ولا شك أن الثياب كلما كانت من القطن وواسعة ومريحة كلما تخلصنا من التأثيرات من هذا الجانب.



التغذية الخاطئة :




- أسلوب التغذية: هناك علاقة وثيقة بين التغذية والخصوبة , وقد لوحظ في دراسات عديدة أن تناول أغذية غير متناسقة مع المجهود الجسدي, خاصةً لدى إجراء الحمية التنحيفية أو بذل مجهود رياضي كبير قد تكون من اسباب اضطرابات في المبيض.



- زيادة الوزن : السمنة من العوامل التي قد تؤدي إلى اضطرابات في الدورة الدموية عند النساء واضطرابات في التكوين المنوي عند الرجال ..... ولكن يمكن أن تزول هذه الاضطرابات مع تخفيف الوزن.



- تناول القهوة والمشروبات الغازية: أن فنجان واحد من القهوة قد يكون مفيداً ومنشطاً للرجال قبل العملية الجنسية، لكن حذار من الاغراق في المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية فإنها تقلل من خصوبة الجنسين وتؤخر الإنجاب.



- الدخان: قد يكون الدخان مسؤولاً عن انخفاض جودة المني عند الرجل وتأخير الحمل عند المرأة.



- الكحول والمخدرات: لوحظ أن الخمر يؤدي إلى انخفاض الشهوة الجنسية على المدى الطويل, وإلى اضطرابات في القذف عند الكحوليين المدمنين.



- معلبات الأطعمة المحفوظة: وفقاً لدراسات حديثة فقد تبين أن المادة التي يطلى بها المعلبات من الداخل لها تأثيرات مشابهة للهرمونات الأنثوية, فهي لها تأثير سلبي واضح على خصوبة الرجال، فإذا كان لابد من الأغذية المحفوظة فلتكن التي تحفظ في الأوعية الزجاجية لا المعلبات.



- التلوث : يؤثر التلوث الحاصل في الجو المحيط والمياه على الخصوبة لكلا الجنسين, حسبما افادت دراسات متخصصة في هذا المجال.



المهن وتأثيرها على الخصوبة :




- الجو الحار في العمل له تأثيره الواضح على خصوبة الرجال بالذات , فبعض الحرفيين مثل الخبازين والطباخين وعمال ومهندسي مصانع الحديد وما يشابهها والذين يتعرضون لمصادر حرارية شديدة قد تضر بخصوبتهم وعليهم إتخاذ تدابير وقائية خاصة لذلك.



- الجلوس الطويل في المكتب أو في السيارة يسبب مشاكل في الخصوبة ويسببان التاخير في الإنجاب.



- التعرض للمعادن وبعض الأدوية : مثل الرصاص , الكاديوم , الزئبق.



- ساعات الدوام : النساء اللاتي يعملن في المهن ذات الدوام المتغير أو الدوام الليلي تكثر عندهن الاضطرابات في الدورة الشهرية ما يؤثر على خصوبتهن.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة