مصر : المعاقون يقاطعون الانتخابات لوصفهم بـ"العاهات"

أبدى عدد من الائتلافات المعنية بحقوق ذوى الإعاقة اعتراضهم على ما جاء بالبند التاسع من دليل الناخب ،والصادر من اللجنة العليا للانتخابات، بوصف ذوى الإعاقة بأنهم (ذوى عاهات )، وطالب طارق عباس ،رئيس الائتلاف المصرى لذوى الإعاقة، بتغيير كلمة "ذوى عاهات" إلى "ذوى إعاقة " مؤكدا أنهم مواطنون مصريون من الدرجة الأولى ولا يجوز وصفهم بذوى العاهات لأن هذا المصطلح يعد تقليلا من شأنهم .

ووصفت إيفون الزعفرانى ،مؤسس حركة معاقين ضد التهميش، ماجاء بالبند التاسع بأنه نوع من التمييز، وأعلنت مقاطعة الحركة للانتخابات البرلمانية إعتراضا على هذا الوصف، متهمة القضاء الذي يتولى الإشراف علي الانتخابات بإهانة أكثر من اثني عشر مليون مواطن مصري معاق لعدم اهتمامه بمجرد اختيار الألفاظ التي يجب وضعها بالصياغة المعلنة للكافة داخل مصر وخارجها.

وفي نفس السياق طالب أحد النشطاء على جروب الائتلاف المصرى لذوى الإعاقة بعمل مؤتمر صحفى يطالبون فيه اللجنة العليا للانتخابات بالاعتذار الرسمى .

يذكر أن البند التاسع من دليل الناخب فى الصفحة الخاصة بخطوات التصويت قد نص على أنه ) في حالة حضور ذوي العاهات أو المكفوفين الذين لا يتمكنون بسبب ذلك من إبداء آرائهم علي بطاقة الانتخاب.. يخيرهم رئيس اللجنة بين أن يبدوا رأيهم شفهيا أو بطريقة الإنابة، فإذا تم اختيار الطريقة الأولي يأخذ رئيس اللجنة وحده رأيه شفهيا ويثبت أمين اللجنة هذا الرأي في بطاقة الانتخاب، وذلك بوضع إشارة أو علامة في الخانة المعدة لذلك أمام اسم المرشحين الذين اختارهم الناخب، ويوقع رئيس اللجنة علي البطاقة ثم يطويها ويضعها في الصندوق. وفي حالة اختيار الإنابة يثبت من أنابه الرأي خلف الستار ويقوم الأمين بإثبات هذه الإنابة في المحضر )

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - المعاقون يقاطعون الانتخابات لوصفهم بـ"العاهات"


إرسال تعليق

المشاركات الشائعة