فروخ لـ "عمر الشريف": "كن جنتلمان" واعتذر

طالبت إحدى المنظمات العربية الأكثر شهرة في الولايات المتحدة الأمريكية الفنان العالمى عمرالشريف بتقديم الإعتذار ، عقب قيامه بصفع الإعلامية عائشة الدوري بقناة "الحرة" الفضائية الإخبارية.

وأوضحت المنظمة أن العرب لن يتسامحوا أو يتغاضوا عن المعاملة الوحشية للنساء ، مطالبة الفنان عمر الشريف بضرورة تقديم الإعتذار للسيدة التى قام بصفعها على الملأ ، فيما علق موقع "تي إم زد" الذي قام بنشر الخبرعن المنظمة، قائلاً:"عمر الشريف البالغ من العمر 79 عاما لم يتم اعتقاله ، أوحتى معاقبته عندما قام بصفع السيدة فى مهرجان الدوحة السينمائي.

أما منى فروخ المتحدثة باسم مركز المجتمع العربي للاقتصاد والخدمات الاجتماعية ، فقد أكدت في تصريحات أبرزها موقع "تي إم زد": أن عمر الشريف ليس لديه مبرر لاستخدام العنف مع السيدة بدلاً من أن يتواصل معها ، وليس هناك مايدعوه لاستخدام العنف تجاه أي شخص ولأي سبب ، أقل شىء يمكن أن يفعله عمر الشريف ، هو تقديم الإعتذار للسيدة ، وأن يطلب منها السماح أمام العلن".

وأخيراً وجهت منى فروخ رسالة إلى الفنان العالمى قالت فيها:" رسالتي إلى عمر الشريف: كن "جنتلمان" كن (رجلا لطيفا) يا عمر.

وكان النجم الشهير قد قام بصفع الإعلامية عائشة الدوري لأنها لم تنتظر دورها في التقاط الصور التذكارية معه خلال قيامها بتغطية فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدوحة "ترايبكا" السينمائي رغم وذلك وعد عمر الشريف لكل الملتفين حوله بالتقاط الصور معهم جميعاً، مؤكداً أنه لن يترك أحداً ، ولكن مع إصرار الإعلامية على عدم انتظار دورها دفعه للإنفعال عليها ليقوم بالتلويح بيده فى وجهها حتى كادت تلمس خدها ، أما الاعلامية فما كان منها إلا أن ابتسمت وأخذت تعتذر، وتقول آسفة بشكل متكرر،وفي النهاية قام النجم المصري بالوقوف بجانبها والتقط معها الصورة التذكارية.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة