أحِنُّ إلى خُبزِ أُمي، وقهوة أُمي، ولمسة أُمي...


سلامٌ عليكِ وأنتِ تعدِّين نارَ الصَّباح،
سلامٌ عليكِ...سلامٌ عليكِ.
أما آن لي أن أقدِّم بعض الهدايا إليكِ
أما آن لي أن أعودَ إليكِ؟
لِديني لأشرب مِنك حليبَ البلادْ
وأبقى صبياً على ساعديكِ
وأبقى صبياً إلى أبد الآبدين.
أما آن لي أن أُقدِّم بعض الهدايا إليكِ
أما آن لي أن أعود إليكِ؟

أمي! أضعتُ يد يَّا على خَصْرِ امرأةٍ من سراب
أُعانق رملاً أُعانق ظِلاً
رأيتُ كثيراً يا أمي رأيتْ
لديني لأبقى على راحتيكِ
آه، يا أُمي

أحِنُّ إلى خُبزِ صَوْتِكِ أمِّي!
أحِنُّ إليكِ يا أمِّي

أحِنُّ إلى خُبزِ أُمي، وقهوة أُمي، ولمسة أُمي...
وتكبر فيَّ الطفولة يوماً على صدرِ يومٍٍ
وأعشقُ عمري لأني إذا مُتُّ
أخجلُ من دمع أُمي!



إرسال تعليق

المشاركات الشائعة