بالصور : قصر الباشا بغزة


يعتبر قصر الباشا من أهم المعالم التاريخية والأثرية في مدينة غزة ، وسمي بقصر الباشا نسبةً إلى الباشا الذي حكم غزة في الفترة التركية , وقصر النائب وهو نائب غزة في العصر المملوكي وقصر الرضوان , نسبه إلى الحاكم الذي حكم غزة في الفترة التركية , وقلعة نابليون لأنه ذكر أن نابليون بونابرت مكث في القصر ثلاثة أيام وهو في طريقه إلى عكا.
ولكن يقال أن الاسم الأدق هو قصر الباشا الذي يعتبر رمزاً للسيادة والحكم على مر العصور المختلفة , والقصر يتكون من جزأين , الأول وهو الواجهة التي تطل على شارع الوحدة والثاني المبنى الرئيسي ويتكون من طابقين ، وتعتبر واجهة القصر من أرقى فنون العمارة في منطقة غزة ، وهي تجسد اهتمام الأمراء والسلاطين بهذه المنطقة ، لامتياز الواجهة بزخارف هندسية ، بالإضافة إلى أن السلطان المملوكي الظاهر بيبرس البندقداري كان شارته عبارة عن أسدين في أعلى المدخل العلوي للقصر.
وفي زوايا قصر الباشا الذي حولته الحكومة في غزة إلى متحف للزوار ، دليل على التاريخ الفلسطيني على مر العصور , بنوافذه الطينية الضيقة وأسواره المزخرفة , ويعود بناء القصر وهو الوحيد المتبقي من قصور غزة , إلى 1260-1277م عهد الظاهر بيبرس.
ويحتوي المتحف على أطباق نجمية وبعض القطع الفخارية ، التي تعود إلى عهد الرومان , الفرس , وعهود قديمة , وبعض القطع النحاسية والأسلحة المستخدمة قديماً , وهي قطع وجدت في مناطق مختلفة من قطاع غزة. 
ومن العناصر المعمارية الزخرفية الموجودة في القصر زخرفة العقد أو القوس , الموجودة فوق المدخل العلوي للطابق العلوي وهي عبارة عن زخرفة ، تسمى في مصر زخرفة الوسائد وفي بلاد الشام أكعاب الكتب ، ومن العناصر الأخرى الدعامات السائدة ، وهي عناصر معمارية جديدة لدعم الواجهات ، خاصة المرتفع منها وهي موجودة في الكاتدرائيات. 
والقصر يشبه الحصن ليس للحماية فقط وإنما لإظهار الشكل الفوري لمقر الحاكم أو سكن الحاكم أو النائب ، وتوجد فيه أيضاً وسائل دفاعية موجودة في الواجهة ، وتعرض القصر إلى عدة ترميمات نتيجة الحروب والزلازل والتصدعات ومياه الأمطار والسيول وغير ذلك ، وأعيد بناؤه أكثر من مرة خلال العصرين المملوكي والعثماني.



مجموعة صور حديثة لقصر الباشا بعدسة المصور الصحفي : سامر الزعانين 












إرسال تعليق

المشاركات الشائعة