مخالفة مرورية لـ«كارداشيان» خلال هروبها من «مصوري فضائح المشاهير»


حصلت الممثلة الأمريكية كيم كارداشيان على مخالفة مرورية بسبب تجاوزها الحد الأقصى في القيادة خلال هروبها من مصوري الباباراتزي.
و«الباباراتزي» مصورون مشغلون بمطاردة المشاهير، ويلاحقونهم من مكان لآخر بُغية الحصول على الصور الفاضحة لبيعها لوكالات الأخبار والمواقع والمدونات والمجلات المهتمة بهذا الامر وقد تصل بعض هذه الصور إلى آلاف الدولارات.
وذكرت الموقع الإلكتروني "إي نيوز" المعني بأخبار المشاهير استنادا إلى بيان من شرطة مرور الطرق السريعة في ولاية كاليفورنيا أن الشرطة أوقفت كارداشيان على أحد الطرق السريعة في لوس أنجليس أمس الثلاثاء.
وأضاف الموقع أن عدة مصورين باباراتزي لاحقوا السيارة السوداء الفاخرة لكارداشيان، كما تم تحرير مخالفة وقوف مرورية لأحد المصورين بسبب إيقاف سيارته على جانب الطريق لالتقاط صور لها.
واشتهروا «الباباراتزي» بإزعاجهم وملاحقتهم المتواصلة للمشاهير على الرغم مما يتعرضوا له من ايذاء من قبل الحراس الأمنيين أو الشرطة في بعض الأحيان، حتى إن كثيرا منهم تعرض للضرب وحتى إطلاق النار.
تجدر الإشارة إلى أن خطيب كارداشيان، مغني الراب كاني ويست، دخل في مصادمات عديدة مع مصوري الباباراتزي، ونفى الأسبوع الماضي أمام إحدى المحاكم اتهامات بإلحاق إصابات جسدية بأحد المصورين في مطار لوس أنجليس خلال شجار، كما تورط ويست في شجار عنيف مع أحد مصوري الباباراتزي عام 2009.
وأكثر حادثة يذكر بها البابرتزي هي موت الأميرة ديانا حيث قالوا إن بسبب الفلاشات الكثيرة التي وجهت للسائق من قبل "البابراتزي" سبب له الارتباك ومن ثم الحادث.

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة