جيش التحرير الفلسطيني



جيش التحرير الفلسطيني، هو جيش يمثل الذراع العسكري لمنظمة التحرير الفلسطينية، حتى ان كانت قواته عمليا تأتمر من طرف الحكومات المضيفة لها.
أسس الجيش الزعيم العراقي عبد الكريم قاسم بتاريخ 27/3/ 1961 م وقد تولى الجيش العراقي تدريبه وتسليحه.

 وتم رسمياً الاحتفال بتشكيل قوات جيش التحرير الفلسطيني في الفاتح من سبتمبر 1964 بقوام ثلاثة ألوية عسكرية ـ مشاة - صاعقة في كل من : مصر وقطاع غزة (قوات عين جالوت)، وفي سوريا(قوات حطين)، وفي العراق وبقي المقر العام للجيش في القاهرة إلى العام 1971.

 وفي الواقع العملي الراهن فان جيش التحرير الفلسطيني يتواجد فوق الأراضي السورية بقوام ثلاثة ألوية مشاة/صاعقة (قوات حطين، قوات القادسية، قوات أجنادين)، وكتائب إسناد من مدفعية ودبابات ومهام خاصة، إضافة إلى كتيبة مصعب بن عمير التي تم فرزها إلى المخيمات الفلسطينية في لبنان أوائل السبعينيات من القرن الماضي أي أن تعداد هذه القوات على الأراضي السورية والأردنية والمصرية واللبنانية والفلسطينية، لعام 2009 حوالي 350,000 مقاتل ، جدير بالذكر أن هذه القوات تدين بالولاء إلى حزب البعث - تنظيم فلسطين وهو الجناح السياسي ل منظمة الصاعقة الفلسطينية. 

ويخضع اللاجئون الفلسطينيون في سوريا وحدهم من بين كل الفلسطينيين في الشتات للتجنيد العام في صفوف جيش التحرير الفلسطيني.

 بينما تواجد فوق الأراضي الأردنية تشكيل رمزي للجيش ومن المتطوعين فقط بعد العام 1971 تحت اسم كتيبة زيد بن حارثة التي تحول اسمها عام 1980 إلى قوات بدر.

وعملياً لعب جيش التحرير دوراً عسكرياً رائداً في مسار المقاومة ومنظمة التحرير الفلسطينية في الأردن ولبنان وفي حصار بيروت، خصوصاً في مناطق التماس مع القوى التي كانت في حالة تحالف مع قوات الغزو الإسرائيلي، فضلاً عن مشاركته الفاعلة في حربي 1967 و1973 على جبهتي الجولان وسيناء، حيث خاض معارك عنيفة مع الجيش الإسرائيلي وساهم بعمليات الإنزال الجوي بالحوامات على جبهة هضبة الجولان في موقع تل الفرس.

 وفي سياق الحديث عن قوات جيش التحرير الفلسطيني في سوريا، لابد من الإشارة إلى أن الفترات الأطول من الخدمة الميدانية لهذه القوات تمت في الأردن ولبنان إلى العام 2000. وتعرض الجيش إلى انشقاقين الأول في بيروت عام 1976 عندما كان تحت قيادة اللواء مصباح البديري، والثاني في طرابلس عام 1983، وانتهى الانشقاقان بالعفو العام وعودة الجميع من الذين غادروا صفوفه من متطوعين ومجندين.

 من ابرز رموزه في قطاع غزة الشهيد الفريق عبد الرزاق المجايدة والشهيد اللواء أحمد مفرج أبو حميد واللواء صائب العاجز وكان المجايدة قد قلد مناصب رفيعة في المؤسسة العسكرية التابعة لفتح أو السلطة بعد انشائها


عتاد جيش التحرير الفلسطيني

  • دبابات تي-54
  • مدرعات بي تي أر-152
  • مدرعات UR-416
  • مدرعات بي تي أر-40
  • دبابات تي-34
  • دبابات زي أس يو-23-4 شيلكا
  • مدافع ميدان 125 ملم
  • رشاشات مضادة لطائرات
  • قاذفات أر بي جي
  • راجمات صواريخ غراد


الحرب التي خاضها
كان جيش التحرير الفلسطيني أحد أطراف النزاع الأساسية في الصراع جنوب لبنان 1975_ 2000

  • شارك في حرب أكتوبر جانب الجيش المصري
  • شارك في معركة الكرامة جانب الجيش الأردني
  • شارك في أحداث ايلول الأسود في الأردن بين المقاتلين الفلسطينيين والقوات الأمنية الأردنية
  • قام الرئيس الراحل ياسر عرفات بأرسال 3000 مقاتل من الجيش أثناء الغزو الأمريكي للعراق


إرسال تعليق

المشاركات الشائعة