جامعة القدس المفتوحة .. رائدة التعليم المفتوح في فلسطين



نشأة الجامعة التاريخية

مرت نشأة جامعة القدس المفتوحة بثلاث مراحل هي: مرحلة التخطيط، مرحلة إعداد المناهج والمقررات، ثم مرحلة الوجود الفعلي على أرض فلسطين.



المرحلة الأولى:مرحلة التخطيط
بدأ التفكير في إنشاء الجامعة عام 1975 إنطلاقا من احتياجات الشعب الفلسطيني للتعليم العالي في ظل ظروفه السكانية والاجتماعية والاقتصادية تحت الاحتلال الإسرائيلي وبطلب من منظمة التحرير الفلسطينية قامت منظمة اليونسكو بإعداد دراسة الجدوى لمشروع الجامعة والتي استكملت عام 1980 واقرها المؤتمر العام لليونسكو. وفي عام 1981 أقر المجلس الوطني الفلسطيني المشروع، الا ان ظروف الاجتياح الاسرائيلي للبنان حال دون المباشرة في تنفيذه حتى العام 1985 م.



المرحلة الثانية: مرحلة إعداد المناهج
بدأت في أواخر العام 1985 ، حين افتتح مقر مؤقت للجامعة في عمان بموافقة رسمية من وزارة الخارجية الأردنية، وقد تركز العمل خلال الفترة بين 1985-1991 على إعداد الخطط الدراسية والكليات واعتماد التخصصات العلمية فيها وإنتاج المواد التعليمية، وخاصة المطبوعة، الكتب الطلابية والوسائط التعليمية المساندة خاصة السمعية والبصرية. 




المرحلة الثالثة: مرحلة التنفيذ 
بدأت في عام 1991 ، حيث باشرت الجامعة خدماتها التعليمية في فلسطين متخذة من مدينة القدس الشريف مقرا رئيسا لها وأنشأت فروعاً ومراكز دراسية في المدن الفلسطينية الكبرى، ضمت في البداية المئات من الطلبة وبدأ العدد بالازدياد سنويا إلى أن أصبح حوالي 60,000 ألفا في العام 2008 م. وقد خرجت الجامعة الكوكبة الأولى من طلبتها عام 1997 . كانت هذه المرحلة في غاية الصعوبة، حيث شهدت منذ بداية ميلادها على أرض فلسطين تعاظم الانتفاضة الشعبية الفلسطينية التي تفجرت ضد الاحتلال الإسرائيلي في العام 1987 ، كما عانت من أثار حرب الخليج التي تسببت في حدوث أزمات مالية لها في أحلك الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية للشعب العربي الفلسطينية. 
ومع ذلك، فقد استمرت مستمده عزيمتها من عزيمة قيادتها التاريخية المناضلة، في أداء رسالتها وتحقيق أهدافها لتبقى دائما مصباح نور في كل بيت، وكوكب معرفة يضئ أرجاء الوطن والأمة.



رسالة جامعة القدس المفتوحة

تعمل الجامعة على تقديم الخدمات التعليمية والتدريبية وفق فلسفة التعلم المفتوح، وإعداد خريجين مؤهلين لتلبية حاجات المجتمع وسوق العمل، وقادرين على المنافسة محليًا وإقليميًا وفق أحدث المستجدات العلمية والتكنولوجية، وتعمل على تعزيز دور البحث العلمي والتطوير والتفاعل مع المجتمع، مساهمة بذلك في تحقيق التنمية المستدامة، مراعية الجودة الشاملة.



الأهداف العامة لجامعة القدس المفتوحة

تنبثق الأهداف المذكورة أدناه من رؤية الجامعة ورسالتها بحيث تشكل مشاعل تهدي مسيرة الجامعة وتشكل دليل عمل لها. وتتناول هذه الأهداف نشاطات مستمرة منذ نشأة الجامعة فتدعو إلى تطويرها وتحسينها كما تتناول محاور ونشاطات جديدة فتدعو إلى تحقيقها. وقد صيغت الأهداف بشكل عام يركز على تنظيم العمل على صورة نشاطات نوعية مرغوبة. وتسهيلاً للمتابعة قسمت الأهداف إلى مجالات تغطي مختلف جوانب مسيرة الجامعة.


في مجال الفلسفة والقيم والمبادئ

  • تعميق الالتزام بالفلسفة التي قامت عليها الجامعة والمتمثلة في تطبيق نظام التعليم المفتوح مع المستجدات العلمية والتكنولوجية.
  • تشجيع الحرية الأكاديمية وحرية التفكير والتعبير بعامة ضمن إطار من المحافظة على الأخلاق الحميدة والشريفة واحترام الآخرين والحرص على الوحدة الوطنية.
  • تعميق الاهتمام بالطالب وجعل نشاطات الجامعة كافة موجهة لخدمته ودعم تعلمه وتخريجه بمستوى عال من النوعية.
  • تعميق الاهتمام بنوعية الأداء على جميع الصعد ضمن خطة للجودة الشاملة.

في مجال الطلبة
  • إعداد الطالب لكي يتخرج إنساناً يملك المعارف والمهارات الكافية للاستمرار في التعلم معتمداً على نفسه، ويتسم بروح المبادرة والفاعلية والتنظيم والقدرة على مواجهة التحديات.
  • الإسهام في إكساب الطالب شخصية محلية و عربية, قوية الانتماء للوطن والأمة.
  • زيادة الاهتمام بشرائح المجتمع المعاقة مجتمعياً أو مالياً أو جغرافياً للحصول على التعليم العالي, والعمل على تحسين وزيادة فرص إلحاقها بالتعليم العالي والنجاح فيه.


في مجال التكنولوجيا

  • استكمال حوسبة جميع الأنظمة الإدارية في الجامعة وتطويرها.
  • تكثيف استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عمليات التدريس لتحسين نوعية التعلم.

  • إقامة استوديوهات حديثة للتصوير والبث التلفزيوني والإذاعي والالكتروني.
  • توفير خدمات الشبكات الحاسوبية لجميع المشرفين والطلبة.
  • تشجيع استخدام المكتبات الإلكترونية, وقواعد البيانات العالمية, لإتاحة الفرصة للعاملين والطلبة والباحثين للاستفادة من هذه المصادر الغنية.
  • تكثيف إنتاج الوسائط التعليمية السمعية والبصرية والالكترونية التي تكمل تطوير المقررات الدراسية في الجامعة وتعزز تعلم الطلبة .



في مجال الكليات والتدريبية

  • تقديم كليات أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس و الماجستير تتصف بمراعاة تطورات العصر وتلبي حاجات المجتمع الفلسطيني والمجتمعات العربية التنموية وتطلعاتها المستقبلية.
  • توفير كليات ومهنية مرنة للتطوير المستمر في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية ولا تؤدي بالضرورة إلى درجة جامعية, بما يفتح المجال أمام الراغبين من مختلف قطاعات المجتمع لتطوير أنفسهم، وهم على راس عملهم، من خلال تطبيق برامج ودورات تدريبية معدة بعناية.
  • زيادة الاهتمام بالجوانب العملية والتطبيقية من المقررات الدراسية والدورات التطورية.
  • تكثيف الاهتمام بنوعية المواد التعليمية والتخصصات والكليات من حيث الإعداد والإخراج والوسائط الملائمة لطبيعة المادة الداعمة للتعلم.
  • تنويع طرق إيصال المعرفة للطلبة بتوظيف التكنولوجيا الحديثة عامة والتعليم الإلكتروني خاصة.
  • إجراء تقييمات فنية داخلية للتخصصات والكليات كل 4-5 سنوات للمحافظة على أفضل المستويات.
  • تشجيع الإنتاج العلمي في مختلف مجالات المعرفة من خلال البحث العلمي والترجمة والتأليف، مع التأكيد على تعزيز التفاعل والتبادل الثقافي والعلمي بين الخبراء داخل الوطن وخارجه.
  • إقامة روابط تعاونية مع الجامعات الأخرى في الوطن والخارج لتبادل الخبرات والخدمات.
  • إقامة روابط مع المصانع والشركات المحلية والخارجية لزيادة وتوثيق العلاقة بين الجامعة وحاجات المجتمع، وتوفير فرص لتدريب الطلبة والبحث العلمي.


عضوية الجامعة في الاتّحادات العربية والدولية:
تتمتع جامعة القدس المفتوحة بالعضوية في كُل من الإتحادات العربية والدولية التالية:

  • اتحاد الجامعات العربية AARU
  • اتحاد جامعات العالم الإسلامي FUIW
  • المجلس الدولي للتعليم عن بعد ICDE
  • المنظمة الآسيوية للجامعات المفتوحة AAOU
  • الاتحاد العالمي للجامعات IAU
  • المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ALECSO
  • الشبكة العربية للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد ANODED
  • منظمة الفضاء الرقمي المفتوح لحوض البحر الأبيض المتوسط E-OMED



هيكلية الجامعة 


فروع الجامعة في فلسطين 






إرسال تعليق

المشاركات الشائعة