شعور المراهقين بالوزن الزائد يعرضهم للسمنة



وجدت دراسة جديدة أن شعور المراهقين أن وزنهم زائد يجعلهم أكثر عرضة للسمنة.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين بالجامعة "النروجية للعلوم والتكنولوجيا"، وجدوا أن المراهقين الذين يفكرون بأنهم ثقيلو الوزن هم الأكثر عرضة فعلياً للإصابة لاحقاً في بداية سن رشدهم للسمنة.

وقال الباحثون إن دراستهم التي هي الأولى من نوعها التي تنظر بتحديد العلاقة بين الوزن المتصوّر والوزن الحقيقي على فترة عدة سنوات، وجدت أن النظرة السلبية تجاه شكل الجسم تلعب دوراً مهماً في الدفع بالمراهقين إلى السمنة.

ومن بين الإناث والذكور الذين يتمتعون بوزن طبيعي كمراهقين لكن يشعرون بالسمنة، فإن 59 بالمئة من الإناث يصبحن زائدات الوزن بعدها كنساء، و63 بالمئة من الذكور يصبحون زائدي الوزن كرجال.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة كونراد سوبيرز "إن اعتبار نفسك زائد الوزن، يزيد الفرص بمعاناتك حقاً من هذه المشكلة"، وأضاف "نظن أن هذا الشيء مرتبط بالمثالية بشأن الأجسام.. عليك أن تكون نحيفاً لتنجح. هذا هو المثالي".

وهذا الموقف يجعل المراهقين يقولون لأنفسهم دائماً بأنهم ليسوا نحيفين بما فيه الكفاية.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة