اكتشاف أخطاء في مصحف سوري يباع بالسعودية



اكتشف شاب سعودي أخطاء فادحة في نسخة مصحف سوري يباع بالسعودية، حيث وجد تداخلات في السور وتكرار سورة أكثر من مرة وسورة موجودة في فهرس المصحف، وغير موجودة بالداخل على الإطلاق، وفق تقرير صحفي سعودي.

وقال الشاب منصور بن بجران الذي يعاني من إعاقة بسبب حادث مروري، في تصريح لصحيفة "سبق" السعودية، إنه طلب من والده مصحفاً كبير الحجم في الأسبوع الأول من رمضان، وحاملاً للمصحف، لأنه لا يستطع تحريك يديه فقام والده بالذهاب إلى مكتبة مشهورة بشارع الأربعين "عمر بن عبدالعزيز" بحي الملز وسط العاصمة الرياض، واشترى له نسخة من كتاب الله كي يقرأ بكتاب الله في هذا الشهر الفضيل.

وأضاف عندما بدأت في قراءة المصحف ووصلت إلى سورة "الفرقان" وانتهيت منها وبدأت في سورة "الشعراء" التي تبدأ من ص 376 حتى وصلت إلى ص371 من المصحف والآية (111) لم أجد في الصفحة المقابلة استكمالاً لسورة الشعراء التي عدد آياتها (227)، ووجدت في الصفحة المقابلة سورة "النور" وأنها بدأت من الآية (44)، ولم يتم استكمال بقية سورة "الشعراء" ولا بداية سورة "النور" من أولها، مضيفا جاء والدي فأخبرته أن المصحف الذي قام بشرائه من المكتبة المشهورة ناقص في عدد السور وبه أخطاء فادحة فلم يصدق، وقمنا بإحضار نسخة من المصحف من طباعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف بالمدينة المنورة، وبدأنا مراجعة صفحة صفحة وآية آية فوجدنا فعلاً تداخلاً في السور في المصحف طباعة سوريا ونقص في الآيات، وعدم وجود السور.

وأوضحت صحيفة أن النسخة أظهرت أن المصحف تمت مراجعته من عدد من العلماء الأفاضل، وتمت الموافقة على تداوله وطبعه من قبل سماحة المفتي العام للجمهورية العربية السورية، وصدرت موافقة مدير إدارة الافتاء العام والتدريس الديني في سوريا ومنحت الإذن بطباعته، وموافقة من مديرية الرقابة بوزارة الإعلام في سوريا، وإدارة البحوث الاسلامية والنشر في الأزهر، ورئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية
.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة