صورة: بلاغ للنائب العام يتهم عكاشة بالتخابر مع إسرائيل وإهدار دم الرئيس



تقدمت حكومة "ظل الثورة"، ببلاغ للنائب العام ضد المذيع توفيق عكاشة برقم 2201، وتم تحويل البلاغ إلى نيابة أمن الدولة العليا، بما يتضمنه من اتهام عكاشة بتهديد الرئيس محمد مرسى وإهدار دمه وارتباطه بعلاقات مع قيادات إسرائيلية.

وأشار الدكتور على عبد العزيز رئيس حكومة ظل الثورة، إلى أنه تم الاستماع لأقواله فى البلاغ المقدم منه ضد توفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين الفضائية، أمام مهدى شعيب وكيل نيابة أمن الدولة العليا طوارئ بمحكمة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، لمدة 3 ساعات، على أن يتم الاستماع لأقوال الدكتور ممتاز سعد الخولي أمين حكومة ظل الثورة غدا السبت، لعدم حضوره واعتذاره للنيابة.

وأوضح رئيس "ظل الثورة" أنه تم عرض بعض "السيديهات" بما تتضمنه من مقاطع فيديو تثبت الاتهامات الموجهة لـ"عكاشة" فى البلاغ، وهى تهديد رئيس الجمهورية من خلال برنامج "مصر اليوم" وإهدار دم الرئيس أمام الملايين، والحشد لإسقاط الرئيس، ووصفه بأنه "طرطور"، غلى جانب اتهامه بالتخابر مع دولة أجنبية، بناء على اعتراف منه بأن لديه علاقات مع قيادات إسرائيلية كبرى ويجلس معهم لفترات طويلة.

وأشار عبد العزيز إلى أنه من الملفت للانتباه، أن النائب العام المساعد المستشار عادل السعيد كان يتابع معه البلاغ، واتصل به أكثر من مرة بشأنه، وبعدها بأقل من 24 ساعة أحيل البلاغ لنيابة أمن الدولة طوارئ للتحقيق فيه، لافتا إلى أن وكيل نيابة أمن الدولة وعده بالتحقيق في التهم الموجهة لعكاشة خلال ساعات، مشيرًا إلى أنه إذا ثبتت هذه التهم على عكاشة سيواجهه عقوبة لا تقل عن 15 عاما.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة