مصرع "زو كيهوا" أخطر القتلة في تاريخ الصين

لقي أخطر القتلة الصينيين "زو كيهوا"، 42 عاماً، مصرعه صباح اليوم الثلاثاء، على يد قوات الشرطة في مدينة شونغكينغ، لينهي بذلك مطاردة استمرت لسنوات، قتل خلالها 9 أشخاص من بينهم شرطي، ووقعت آخر جرائمه صباح الجمعة الماضي.

وقالت وكالة أنباء "شينخوا" الصينية الرسمية، إنه قد أطلقت حملة بحث محمومة عن "زو كيهوا" يوم الجمعة الماضي، عقب قتله امرأة وشرطياً وإصابة شخصيْن آخريْن.

وفي تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية عن "زو كيهوا" قالت: إنه يقتل ضحاياه فقط في اللحظات التي يسحبون المال من المصارف... إنه أشهر المجرمين في الصين، ويدعى "زو كيهوا" ويبلغ من العمر 42 عاماً، ويعتبر "الرجل الأكثر خطورة في الصين" بحسب الصحافة الرسمية الصينية.

وبدأت الشرطة الصينية بمطاردة "زو كيهوا" الذي يشتبه في أنه قتل تسعة أشخاص، من بينهم شرطي أخيراً. كما قتل كيهوا امرأة خارج مصرف في مدينة شونغكينغ (جنوب غرب) صباح الجمعة الماضي، وأصاب شخصيْن آخريْن.

وبسبب هذه الجرائم المتسلسلة بدأ عدد كبير من الشرطيين يمشطون جبلاً بالقرب من مدينة شونغكينغ الصينية قد يكون لجأ إليه، بحسبما نقلته صحيفة "تشاينا ديلي" عن تصريحات لمسؤول محلي أمس الإثنين.

وحسب وكالة الصين الجديدة للأنباء: كانت سلسلة القتل قد بدأت سنة 2004 في شونغكينغ، عند ما قتل كيهوا امرأة أثناء عملية سطو مسلح.

وقالت الوكالة الفرنسية: تعتبر جرائم القتل بالرصاص نادرة في الصين حيث يستحيل تقريبا على الفرد شراء سلاح ناري، بموجب القانون. وأعلنت مدينة شونغكينغ عن مكافأة بقيمة 500 ألف يوان (نحو 63 ألف يورو) لقاء أي معلوماتٍ تسمح بإلقاء القبض عليه.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة