عمليات الجيش المصري (نسر سيناء ) تحصد 20 مسلحاً حتى الآن



قتل عشرون "مسلحا" في ضربة شنتها مقاتلات مصرية في سيناء، على ما اعلن التلفزيون الرسمي المصري بعد ايام على هجوم نسب الى "مجموعة ارهابية" وادى الى مقتل 16 من حرس الحدود المصري على الحدود المصرية الاسرائيلية.

وذكرت قناة النيل للاخبار على موقعها الالكتروني ان "المقاتلات المصرية نجحت في قتل نحو 20 مسلحا في قصف لها على مواقع المسلحين في شمال سيناء".

وقال مراسل القناة ان "القوات المسلحة تقوم الآن بعملية تمشيط واسعة بالعريش ورفح والشيخ زويد, مستخدمة الطائرات الحربية".


واضاف المراسل ان "الجيش يخوض معارك ضارية أمام المسلحين لتطهير سيناء من المتطرفين"، مشيرا الى اصابة "نقيب بالقوات المسلحة وأربعة جنود ومواطن في هجوم للمسلحين" في عدة مواقع من سيناء.

واكدت مصادر عسكرية للقناة ان "الطائرات الحربية سوف تستمر في عملياتها العسكرية ولن تتوقف الا بعد التأكد من تطهير سيناء بالكامل".

واكد مسؤول عسكري في سيناء للصحافيين طالبا عدم كشف اسمه ان "عشرين ارهابيا قتلوا" في عملية استهدفت قرية توما.

وقال ان "العملية متواصلة" فيما افاد مسؤولون امنيون اخرون في سيناء عن قصف قرب مدينة الشيخ زويد على مقربة من القرية.

واوضح المسؤولون ان مسلحين مجهولين هاجموا خلال الليل نقاطا امنية قرب العريش، وجرى تبادل اطلاق نار بدون ان يسفر الامر عن سقوط ضحايا.

تعليق واحد

المشاركات الشائعة