سيــدة تشبه المصريات في قصرالرئاسة

يرى العديد من المصريات أن السيدة أم أحمد زوجة الرئيس المصري المنتخب الدكتور محمد مرسي، والتي رفضت إطلاق لقب "سيدة مصر الأولى" عليها واحدة منهن كأخواتهن وأمهاتهن.

كما البعض يعتبرونها تمثل التغيير الديمقراطي الذي وعدت به ثورة 25 يناير، خاصةً أنها ترتدي الزي التقليدي الذي ترديه كثيرٌ من نساء مصر، وهي تختلف بذلك عن سابقاتها في القصر الجمهوري كسوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع حسني مبارك وجيهان السادات زوجة الرئيس الراحل أنور السادات.

صحيفة " نيويورك تايمز" تحدثت عن رحلة الدكتور مرسي إلى الولايات المتحدة لاستكمال دراسته هناك وسفر زوجته إلى هناك بعد ذلك، وعملها كمترجمة للخطب التي يحتاجها مَن يرغبون في دخول الإسلام، مضيفةً أن زوجها آثر العودة إلى مصر حتى يتربى الأولاد في مصر.

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة