الثوم .. مضاد حيوى طبيعى

أستخدم الثوم علاجا للأمراض منذ آلاف السنين وأعتقد قدماء المصريين أن الثوم فيه سر الشباب الأبدى حتى أنهم أعطوه لعمال بناء الأهرام لكى يحافظوا على صحتهم وحيويتهم .

كما يعتبر الثوم من النباتات عالية القيمة الغذائية حيث تحتوي كل مائة جرام صالحة للأكل على :
(142 سعر حراري /100 جم - 5,6 جم بروتين - 0,3 جم دهون – 29,1 جم كربوهيدرات – 22 مجم صوديوم – 515 مجم بوتاسيوم - 34 مجم كالسيوم – 168 ملجم فسفور - 30 مجم ماغنسيوم - 5 مجم فيتامين ج – 1,6 مجم حديد ) جداول تحليل الأغذية المصرية – المعهد القومي للتغذية
الثوم المقدس هكذا اطلقت عليه العديد من شعوب العالم والكثير من خبراء ومراجع التغذية وذالك لما فيه من فوائد صحية وغذائية كثيرة
والثوم له استخدامات عديدة فهو يدخل في اعداد العديد من الأطباق الغذائية المفيدة وكذلك له استخدامات صحية كبيرة مثل احتوائه على العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية وكذلك يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والتى لها دور كبير جدا في مقاومة الشقوق الحرة التي تؤدى الى الاصابة بالأورام السرطانية لذا فان الانتظام في تناول الثوم له دور كبير في الوقاية من الأورام السرطانية بشكل عام.
كما ان الثوم له دور كبير في مقاومة وقتل الميكروبات داخل الجسم حتى ان البعض أطلق عليه اسم المضاد الحيوي الطبيعي كما ان له دور جيد كمطهر للمعدة والأمعاء .

كما ان احتوائه وبنسب جيدة على الفيتامينات والأملاح المعدنية يجعله من بين الأغذية التى تعطى النضارة والحيوية للجسم والبشرة بوجه خاص.
ويفيد الثوم في حالات عسر الهضم ويساعد في تقليل الكوليسترول وزيادة المناعة العامة للجسم ومقاومة نزلات البرد والانفلونزا.
إضافة إلى الفوائد العديدة التي يحويها الثوم بداخله للصحة والجسم ، فان الكثير من الأبحاث تؤكد بأن بأن الثوم يساعد بشكل كبير في تقوية وتنشيط الذاكرة نظرا لما يحتويه من فسفور .
ومن الأفضل تناول الثوم طازجا ويمكن التغلب عل رائحة الفم عن طريق تناول القليل من النعناع أو البقدونس أو أخذ بعض حبات قليلة من الهيل أو القرنفل أو تناول ثمرة تفاح .
وذلك حتى تتم الاستفادة الكاملة منه لأن الطهى والتعرض لدرجات الحرارة العالية يؤثر على القيمة الغذائية له ويقلل من محتواه من العناصر الغذائية الهامة والزيوت الطيارة الموجودة به وكذلك مضادات الأكسدة الغني بها.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة