مسلحون يختطفون طبيبًا من أتوبيس سياحى.. ويفصلون رأسه عن جسده في مصر

يكثف رجال الأمن بالقاهرة جهودهم لسرعة ضبط ٤ أشخاص اختطفوا، اليوم السبت، طبيبا صيدلانيا من داخل أتوبيس سياحى بعد أن قطعوا الطريق على الأتوبيس بالطريق الدائرى وأجبروه على التوقف وأشهروا فى وجه السائق الأسلحة النارية.

صعد المتهمون إلي الأتوبيس وشاهدوا الطبيب ثم قاموا باختطافه داخل سيارة، وتوجهوا به إلى مدينة السلام بعد أن قيدوه بالحبال، ثم ذبحوه وأطلقوا عليه النيران فى رأسه وألقوا بجثته على الطريق وفروا هاربين.

كان قسم شرطة مدينة السلام قد بلاغا من الأهالى يفيد بعثورهم على رأس شبه مفصولة عن جثة فى منطقة أرض المصرف بالسلام. وفور إخطار اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة بالحادث أمر بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث وسرعة القبض على الجناه.

توصلت التحريات التى أشرف عليها اللواء أسامة الصغير مدير مباحث العاصمة، أن المجنى عليه متزوج ولديه طفلان ويبلغ من العمر 35 سنة ومقيم بمدينة السلام، وأنه استقل أتوبيسا سياحيا من منطقة المرج للسفر إلى عمله بشرم الشيخ، وأثناء سير الأتوبيس بالطريق الدائرى قطع 4 مسلحين الطريق على سائق الأتوبيس بعدما تبين أن المتهمين تتبعوا المجنى عليه، منذ خروجه من المنزل وحتى استقلاله الأتوبيس.

كما تبين من التحريات أن المتهمين كانوا يقصدون الطبيب دون غيره من الركاب، وأن سائق الأتوبيس بعدما اختطف المسلحون المجنى عليه توجه إلى أقرب نقطة شرطة على الطريق، وأبلغهم بالواقعة وأشار في بلاغه إلي أن 4 مجهولين كانوا يستقلون سيارة ماركة "هيونداى إكسنت" اختطفوا راكبا منه داخل الأتوبيس و لاذوا بالهرب.

وأكدت أسرة المجنى عليه أن يكون له أي خصومات أو أعداء ولم يتهموا أحدا بقتله، وتكثف الأجهزة الأمنية بالقاهرة جهودها لكشف لغز الحادث.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة