اعتني ببشرتك في الصيف


تحلم كل امرأة ببشرة نضرة ناعمة وبراقة ولكن يأتي فصل الصيف فتواجه فيه البشرة العديد من المخاطر التي تؤثر عليها بالسلب وتجعلها جافة أو أكثر زيادة في إفرازات الغدد الدهنية.




بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة والتعرض المباشر لاشعة الشمس إضافة الي ذلك فان العرق والتلوث الموجود في الجو والغبار تؤدي الي توسع المسام حتي لا تصاب بالانسداد‏.‏
واستعرض خبراء التجميل في تقرير نشرته مجلة المرأة الأمريكية بعض الخطوات المهمة التي تساعد علي تحديد نوع البشرة سواء كانت جافة أو عادية أو دهنية‏.‏
وأوضح هؤلاء أن المئات من الصبغات الوراثية تتداخل لتؤثر علي كمية الدهون التي يفرزها الجلد فضلا عن وجود عدة أنواع من البشرة في مناطق مختلفة من الجسم الواحد كوجود بشرة رقيقة لا تحتوي علي غدد دهنية علي اليدين والقدمين وبشرة متينة في الظهر وبشرة رقيقة جدا تحت العينين وبشرة مختلفة تماما علي الرأس‏.‏
ولتحديد نوع البشرة يتم غسل الوجه بمنظف خاص للوجه وتنظيفه جيدا بالماء ثم تجفيفه بمنديل ورقي علي الوجه والضغط عليه علي أربع نقاط من الوجه هي الجبهة والخدين والأنف والذقن ثم فحص أثر هذه المناطق الأربع علي المنديل الورقي‏.‏ وفسر الخبراء أن وجود أثار الدهون في كل منطقة من المناطق الأربع علي المنديل يدل علي البشرة الدهنية أما وجودها في بعض المناطق فيشير إلي البشرة المركبة في حين يدل عدم وجود آثار دهون في أي منطقة علي البشرة العادية في حين تتميز البشرة الجافة بعدم وجود آثار للدهون ولكن بظهور بعض آثار تقشر للبشرة علي المنديل‏.‏ ويساعد هذا الفحص البسيط والسهل في التعرف علي نوع البشرة وبالتالي استخدام ما يناسبها من مستحضرات حيث تعتقد معظم السيدات أن بشرتهن ذهنية لوجود بعض الدهون في منطقة الأنف أو الجبهة ولكنها في الحقيقة قد تكون بشرة مركبة إذا ماكانت المناطق الأخري مثل الذقن والخدين عادية أو جافة مثلا‏.‏ في البداية يقول الدكتور علي سليمان استاذ الأمراض الجلدية أنه لابد من الاهتمام بنظافة وغسل البشرة عدة مرات في اليوم خاصة في فصل الصيف حيث ارتفاع درجة الحرارة والتعرض لاشعة الشمس الضارة جيدا علي البشرة وحتي لا تنغلق المسام وتمنع الجلد من التنفس بالاضافة الي ضرورة استعمال الكريم المرطب بعد كل حمام والبعد عن استعمال الصابون العادي لأنه مضر بالبشرة خاصة الذي يحتوي علي مواد معطرة لذلك ينصح باستخدام المنظفات الطبية أو الصابون الخالي من الكيماويات والمواد المعطرة‏.‏
وأوضح ان الماء البارد يساعد علي انقباض مسام الجلد ويمنح البشرة النعومة بينما الماء الساخن يؤذي البشرة لذلك لابد من ترطيب البشرة مرتين في اليوم حسب مايتناسب معها من الكريمات بالاضافة إلي شرب كميات كبيرة من الماء لتعوض الفاقد منها نتيجة الحر فالماء يمنح البشرة لمعانا وصحة وجمالا‏.‏
وينصح بشرب لترين من الماء علي الأقل في اليوم الواحد وتناول العصائر الطبيعية الطازجة لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن التي تقضي علي الخلايا الضارة بالجسم والبشرة وتناول كمية صغيرة من المكسرات والبذور والأسماك وحذر من التعرض للشمس مدة طويلة ووضع كريم واق للبشرة لحمايتها‏.‏
وتنصح الدكتورة حنان المصري خبيرة التجميل المرأة باتباع عدة خطوات للحصول علي بشرة نضرة وحيوية وهي الحصول علي ساعات النوم الصحية لتشعري باسترخاء جسمك وتمنحيه الطاقة والحيوية التي تعطي بشرتك النضارة والابتعاد عن التوتر حيث ينعكس علي البشرة ويجعلها تبدو متعبة وبلا حياة فالحالة النفسية السيئة من أشد اضرار الجمال التي يجب علي المرأة تجنبها فلا تتوترين حتي لا يؤثر التوتر سلبا علي البشرة ويكسبها مظهر الشيخوخة بالاضافة الي ضرورة الاهتمام بممارسة الرياضة وخاصة رياضة المشي في الهواء الطلق‏.‏
واشارت الي ان البشرة الدهنية تحتاج الي حمام بخار مرة كل اسبوع وذلك بتسخين الماء حتي الغليان ثم تقترب المرأة بوجهها في مواجهة البخار مدة تتراوح بين‏4‏ و‏5‏ دقائق وبعدها يغسل الوجه بالماء البارد لسد المسام ويستخدم اللوسيون المنظف مرة علي الأقل يوميا‏.‏
أما البشرة الجافة فتحتاج الي حمام بخار مرة كل اسبوعين وبعد الانتهاء من غسل الوجه يحتاج الي تدليك بقطعة من الثلج ببطء وإذا كانت البشرة شديدة الجفاف يفضل استخدام زيت زيتون لتدليك الجلد لمدة ربع ساعة قبل الاستحمام‏.‏


إرسال تعليق

المشاركات الشائعة