المشير طنطاوي: نقل جثمان البابا شنودة لوادي النطرون بطائرة عسكرية

  
صدق المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة على نقل جثمان قداسة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الراحل، إلى وادي النطرون عقب انتهاء مراسم توديعه، وذلك بطائرة عسكرية.
وقد أعلن الأنبا موسى أسقف الشباب أنه وفقا لوصية قداسة البابا الراحل شنودة الثالث سيتم دفنه في دير الأنبا بيشوي بصحراء وادي النطرون، بعد أن يلقي كبار رجال الدولة والشخصيات العامة والأقباط نظرة الوداع على الجثمان في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لمدة ثلاثة أيام.
وكان المشير محمد حسين طنطاوي والفريق سامي عنان نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعدد من أعضاء المجلس قد زاروا مساء اليوم الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لإلقاء نظرة الوداع على جثمان البابا شنودة وتقديم العزاء إلى الأساقفة أعضاء المجمع المقدس للكنيسة والاطلاع على خطة تأمين مراسم الصلاة.
وقد سبق إلى المقر البابوى اللواء حمدى بدين رئيس الشرطة العسكرية اليوم حيث التقى مع الأنبا أرميا سكرتير البابا والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية.
وتم بحث اتخاذ الإجراءات لتأمين الكاتدرائية، بعد حالة الزحام الشديد والتدافع ووقوع حالات إغماء وإصابات بين الأقباط.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة