نيبال تطلب مساعدة لانهاء خلاف مع الصين بشان ارتفاع قمة ايفرست



قال مسؤولون ان نيبال تحتاج الى المال والخبرة التقنية من المانحين الدوليين لاجراء قياسات جديدة لجبل ايفرست في تحرك لانهاء جدل قديم مع الصين بشان ارتفاع أطول جبل في العالم.

واعتلى أكثر من 4000 مستلق الجبل الذي يقع على الحدود بين نيبال والصين منذ أن تسلقه للمرة الاولى النيوزيلنديان السير ادموند هيلاري وتنزينج نورجاي شيربا في مايو ايار 1953 .

لكن نيبال في خلاف مع جارتها الشمالية العملاقة حول تحديد ارتفاع القمة والتي قيست لاول مرة في 1856 .

وتستخدم كاتمندو مقياسا صنعته هيئة المساحة الهندية في 1954 يحدد ارتفاع الجبل عند 8848 مترا متضمنا الثلوج المتراكمة على القمة.

لكن الصين -التي تتقاسم الجانب الشمالي من الجبل- تقول ان متسلقي جبال وباحثين صينيين تسلقوا ايفرست في مايو 2005 وحددوا ارتفاعه عند 8844.43 متر فقط او اقل بنحو 3.7 متر من التقديرات المعلنة في 1954 .

وقال كريشنا راج بي.سي. المدير العام لادارة المسح الجيولوجي في نيبال "نقوم باعمال تحديد المستوى الدقيق للارتفاع حتى بلدة نامتشي بازار لكننا لا نملك ما يكفي من الخبرة التقنية والعلمية أو التمويل لقياس القمة بمفردنا."

وقرية نامتشي بازار هي بوابة ايفرست في منطقة سولوكومبو التي تبعد 125 كيلومترا شمال شرقي كاتمندو.

وقال لرويترز "بالتالي نحن نحتاج الى مساعدة دولية على صعيد المعدات والبحث العلمي والخبرة في تحليل البيانات. نحن نعد مقترحا سيقدم رسميا الى مانحين محتملين لقياس القمة."

وتقع ثمان من أطول 14 قمة في العالم -من بينها جبل ايفرست- في نيبال او على حدودها مع الصين والهند.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة