تزايد ظاهرة انتحار الدلافين شمال شرق أمريكا



(CNN) -- يعمل علماء على تفسير ظاهرة نفوق 92 دولفيناً بمنطقة "كيب كود" بولاية ماساشوستس، في أكبر عملية انتحار جماعية تسجل لهذه الحيوانات الثديية في شمال شرقي الولايات المتحدة.

وقالت كاتي مور، مديرة "الصندوق الدولي لرعاية الحيوان"، المعنية بحماية الحيوانات الثديية البحرية، إنه جرى العثور على 129 من الدلافين في المنطقة، منذ أن بدأت عملية انتحارها الجماعي بالمنطقة في يناير/كانون الثاني الفائت.

نفق منها 92 دولفينا وجرى إنقاذ 37 منهم فيما زود تسعة آخرين بأجهزة تعقب بالأقمار الصناعية.

ولفتت إلى ارتفاع ملحوظ بحالات جنوح الدلافين خلال هذه الفترة، مقارنة بـ228 حادثة طيلة 12 عاماً الماضية، مضيفة: "هناك تقلبات كبيرة بين عام وآخر.. لكن في هذه الحالة العدد تجاوز نصف المتوسط السنوي خلال شهر."

ويذكر أن فصلي الشتاء والربيع، هما الأوقات المعتادة من العام التي تشهد ظاهرة جنوح الدلافين، غير أن الطقس الدافئ على غير العادة هذا الموسم، يثير تكهنات بشأن تأثر "توزيع الفرائس" بالتغير المناخي، كأحد أسباب جنوح الدلافين.

وشرح مايكل فالاناغان من ميناء "ويلفيت": "تراكم الجليد في المرفأ يحول دون اقتراب الحيوانات من الشاطئ، ولكن بما أن المياه دافية في هذا الفترة من العام، فنحن نرى جنوح مجموعات كبيرة من الدلافين بمعدل غير مسبوق."

وبعد استبعاد إصابة الدلافين بالمرض أو الصدمة، يضع العلماء في الاعتبار عدة عوامل خارجية ربما تلعب دوراً في تزايد الظاهرة، منها إصابتها بحالة من التشوش.

وأضافت مور بالقول: "لم نجد إجابة واحدة، والحقيقة المحزنة في مثل هذه الحالات إنه ربما لن نجدها مطلقاً."
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة