أغرب قضية اغتصاب.. الضحية رضيعة والجاني طفل

أغرب قضية اغتصاب.. الضحية رضيعة والجاني طفل
اكشفت تقارير صحفية مغربية عن أغرب واقعة اغتصاب في البلاد؛ حيث اعترف طفل لم يتجاوز الثامنة من العمر باغتصاب جارته الرضيعة في غياب الأهل، وذلك في أحدث تطور تشهده واقعة مقتل الرضيعة في ملابسات غامضة.

وذكرت صحيفة الخبر المغربية ومدونة الصحفي المغربي حسن الخبار على الإنترنت "هبة بريس" أنه بعد3 أيام من البحث المتواصل من طرف أهل دوار لبراهمة بسلا، تم العثور أخيرا على جثة الرضيعة هاجر التي أكملت بالكاد ربيعها الثاني.. وجدت جثة الرضيعة في قعر بئر، بعدما تطوع أحد شباب الدوار ونزل إلى القاع في غياب الوقاية المدنية. وتعود أسباب الحادث إلى اغتصابٍ تعرضت له أمام منزل والديها من أحد أبناء جيرانها والذي لم يتجاوز بعد الثامنة من عمره.

أقرّ الطفل بفعلته أمام عناصر الدرك الملكي بحضور والديه، وأحيل بعدها إلى قاضي الأحداث بمحكمة سلا، وفق ما جاء في يومية الخبر الورقية .
وجاء في أقواله أنه بعدما قام باغتصابها فوجئ بها تلقي بنفسها في قاع البئر، ولم يتمالك نفسه من الخوف، فأطلق سيقانه للريح، لكن الدرك لم يصدقوا قصة إلقاء نفسها بنفسها في البئر، ولحد الآن ما زال البحث جاريا، حيث تخضع الجثة للتشريح لمعرفة كل ملابسات هذا الحادث المريع الذي اهتزت له مدينة سلا مؤخرا.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة