أسود أفريقيا تبعث برسائل نصية

زي العسل- أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- ترصد جماعات الحفاظ على البيئة باستخدام أنظمة تحديد المواقع GPS، قطعان الأسود في مناطق السافانا بأفريقيا حيث تراجعت أعداد تلك الفصيلة بشكل ملحوظ.

وتقول جماعة "العيش مع الأسود،" وهي واحدة من المجموعات البحثية التي تقف وراء مشروع الحفاظ على الأسود: "استخدام أطواق أنظمة تحديد المواقع غيرت جذريا طرق البحث عن الأسود ما يمكننا من دراسة تحركاتها في أماكن يستحيل متابعتها."

وبحسب تلك الجماعات البيئية، فإن تعداد الأسود في إفريقيا تراجع خلال السنوات الأخيرة من 100 ألف إلى قرابة 30 ألفا فقط.

وتتحمل قبائل الماساي الرعوية جانباً من مسؤولية تراجع أعداد الأسود التي تقوم بتسميمها لما تمثله من خطورة على قطعانها من الماشية.

وفي السابق، استخدم العلماء تقنية VHF، التي تبعث إشارات راديو تحدد مواقع الأسود والحيوانات البرية الأخرى لمساعدة الباحثين على فهم أفضل لسلوكيات ومعدل وفيات ونظم تغذية وسلوكيات تلك الحيوانات.

وتطلب الاستعانة بتلك التقنية رصد إشارات تلك الأطواق لتحديد مواقع الحيوانات.

وتبيّن أطواق تحديد المواقع الحديثة بدقة مواقع الأسود لحظة بلحظة وتقوم ببعث رسائل نصية إلى خادم مخصص يترجمها إلى رسائل إلكترونية تجمع على خارطة الأقمار الصناعية المفتوحة المصدر التي تقوم بدورها بعرض تحركات قطعان الأسود.

وتعمل تلك الجماعات على توسعة نطاق استخدام أطواق تحديد المواقع التي تم تجهيز عشرة أسود فقط بها، ويجري تطويق عنق الأسد بها كتلك المستخدمة للكلاب الأليفة.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة