"نوكيا سيمينز" تعتزم خفض 17 ألف وظيفة عالمياً

زي العسل - محيط - هلسنكي: تعتزم شركة "نوكيا سيمينز نتوركس" العالمية، الرائدة في حلول البنى التحتية لشبكات الاتصالات، الاستغناء عن 17 ألف من موظفيها حول العالم، في خطوة تهدف لخفض نحو 35ر1 مليار دولار أمريكي من نفقاتها السنوية بنهاية العام 2013.

ويعادل ذلك العدد 23% من إجمالي موظفي الشركة حول العالم البالغ 74 ألف موظف.

يشار إلى أن شركة "نوكيا سيمينز" التى هى شراكة قديمة بين "نوكيا"، و"سيمينز" منذ أربعة سنوات ونصف، تعانى من عدة صعوبات تتمثل في منافستها مع العملاقين السويدي "إريكسون" والصيني "هواوي".

وسوف تركز الشركة في الفترة القادمة على اتصالات الهواتف المحمولة الواسعة النطاق والخدمات المتعلقة بها، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

وبالإضافة إلى التوفير من خفض العمالة، ستستهدف "نوكيا سيمينز" المناطق الأخرى مثل نفقات تدابير الخدمات والمنتجات وتكنولوجيا المعلومات، والمصاريف الإدارية والإجمالية العامة. كما ستستهدف تحقيق خفض كبير في الموردين بهدف تقليص النفقات وتحسين الجودة.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة