هواة تسلق الجبال في لبنان يسعون لنيل اعتراف دولي

تبعد جبال منطقة حريصا-تنورين ذات الطبيعة الخلابة مسافة 75 كيلومترا الى الشمال من العاصمة اللبنانية بيروت وتتميز بمناظرها الساحرة في محمية غابة أرز تنورين الطبيعية.

أصبحت المنطقة التي تقع على ارتفاع 1400 متر عن مستوى سطح البحر نقطة تجمع لهواة تسلق الجبال في لبنان. وتضم المنطقة 45 نقطة للتسلق متفاوتة الصعوبة لتناسب المحترفين والمبتدئين على السواء.

ويأمل هواة تسلق الجبال اللبنانيين أن ينالوا اعترافا دوليا.

مجموعة صغيرة من متسلقي الجبال اللبنانيين تلتقي أسبوعيا لممارسة تلك الرياضة في بقعة مختلفة منها جبال حريصا-تنورين ولقلوق وفقرا وكفرذبيان.

وذكر متسلق الجبال اللبناني جورج اميل أثناء جولة في الاونة الاخيرة في دبال تنورين أن المجموعة بصدد تكوين جمعية بهدف وضع جبال لبنان على خريطة التسلق في العالم وتسليط الضوء على هواة رياضة التسلق المحليين.

وقال اميل لتلفزيون رويترز "فالجمعية يصير عندك شيء رسمي تحكي فيه. ما أعرف اذا الدولة تصير تدعمنا شوي (بعض الشيء).. وزارة الشباب والرياضة.. ما باعرف.. شيء بعيد يمكن. بس أنه نجرب نجيب دعم لانه بيصير.. نقدر نوسع حالنا."

ويتمنى اميل أن يتمكن المتسلقون اللبنانيون من الاشتراك في المنافسات الدولية من خلال جمعيتهم.

وأضاف "يصير فينا نشترك في منافسات كأس العالم لانه بلا جمعية ما فيك (لا تستطيع) تشترك لان الجمعية الاردنية لمتسلقي الجبال هم اللي ظبطوا (رتبوا) لنا اشتراكنا بكاس العالم."

ولا يزال عدد هواة تسلق الجبال في لبنان صغيرا لكنهم يعملون بنشاط لتشجيع ممارسة رياضتهم المفضلة. وأطلقت مجموعة من المتسلقين اللبنانيين في الاونة الاخيرة موقعا على الانترنت تصفه بأنه "موقع لا يهدف الى الربح لتشجيع وتطوير تسلق الصخور في لبنان".

وتهوى شيرين كرم تسلق الجبال وتمارسه بصفة منتظمة.

قالت شيرين "هو تحدي لانه أنت على طول (باستمرار) بدك تجرب تروح لابعد. ومن الناحية البدنية كمان بدك تعمل مجهود وعلى طول تشد على رجليك وايديك. هي رياضة جميلة لانه كمان أنه ما بتحس أنك بتعمل رياضية.. ما عم تعرق وعم تتعب وهيك."

وستعمل الجمعية على زيادة الوعي بحماية الطبيعة والحفاظ عليها وتشجيع السياحة الى لبنان بالترويج لقممه الجبلية البكر التي يمكن أن تجتذب هواة التسلق من أنحاء العالم.

وقال ايلي أبو طايع أحد الذين شاركوا في اطلاق موقع متسلقي الجبال اللبنانيين على شبكة الانترنت "الجمعية لها ثلاثة أهداف مبدئيا. أول هدف نجيب دعم لهذه الرياضة.. دعم مادي.. دعم معنوي.. دعم من الدولة.. ثاني هدف نهتم بالهوايات والمتسلقين ونعلم العالم ونشارك في وضع معايير السلامة ونوعيهم. وثالث هدف أن نهتم بالبيئة حولنا."

ويمارس أبو طايع رياضة تسلق الجبال منذ خمس سنوات.

وتتولى مجموعة متسلقي الجبال في لبنان جمع وتبادل المعلومات عن المناطق المختلفة في البلد التي تصلح لممارسة تلك الرياضة
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة