مسلسل سوري درامي من ثلاثين حلقة يروي سيرة أبو عمار

حياة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات (1929 ــ 2004) قريباً على الشاشة؟ يبدو أن الخبر بات مؤكداً.

المثنى صبح دخل ورشة كتابة لإنجاز نص مسلسل درامي من ثلاثين حلقة يروي سيرة أبو عمار. في حديثه مع " الأخبار " ، يكشف المخرج الفلسطيني ــ السوري أنّه اختار الإعلان باكراً عن مشروعه " لأنني كنت في حاجة إلى نوع من الضمانة والتصريح العلني عن ملكيّتي لهذا العمل. إضافة إلى أنني حصلت على الموافقات المبدئية بخصوص تقديم العمل من قبل عائلة عرفات، و" منظمة التحرير الفلسطينية" ".

ويضيف صاحب " ليس سراباً " أن شخصية أبو عمّار " إشكالية تكتنز الكثير من الدراما على خلاف أسماء تاريخية خالدة لا تصلح لأن تُقدّم قصّتها في عمل درامي... انطلاق الثورة الفلسطينية والتطورات السياسية أثّرت في الرجل وجعلت قصة حياته أرضاً خصبة لتقديم عمل فني يضيء على خصوصيات هذه الشخصية من حب، وصدق، وذكاء، ومراوغة سياسية... ".
يستطرد المخرج الشاب في الشرح عن المسلسل الذي يصفه بـ " مشروع العمر " ليقول بأنّ العمل سيسلط الضوء على المجتمع الفلسطيني المدني " انحصرت صورة الفلسطيني في ذهن المشاهد العربي في شكلين: إما الريفي أو اللاجئ، رغم أن هناك مجتمعاً متمدناً وجد في فلسطين منذ ثلاثينيات القرن الماضي " . لكن ماذا عن مطب القداسة الذي وقعت فيه أعمال السير العربية؟ يرد صبح مؤكداً أنّ عمله سيقدم وجهة نظر وسطية وجذابة في الوقت نفسه، خصوصاً أن مؤيدي الرئيس الراحل ومعارضيه يعرفون سلبياته.
أما عن موعد عرض المسلسل، فيكشف صبح أن من المتوقع أن يكون جاهزاً عام 2014، رغم أن أي جهة إنتاجية لم تتبنّه بعد. وقد دخل المخرج شريكاً في ورشة كتابة نص المسلسل التي ستبدأ في جمع الوثائق وإجراء دراسات ولقاءات طويلة وتسجيل شهادات من شخصيات عاصرت عرفات سواء من أفراد أسرته، أو أصدقائه، أو رفاق دربه. ورغم الإعلان المبكر لصبح عن مشروعه، إلا أنه سبق للمخرج الفلسطيني وليد عبد الرحيم أن قال إنّه كان يعدّ لمسلسل عن ياسر عرفات أيضاً. لكنه عاد ليصرّح لـ "الأخبار" بأن مشروعه توقف بسبب غياب الجهة الممولة وربما يعدل عن فكرة إنجاز هذا العمل ليتحول إلى فيلم سينمائي.
من جانب آخر، قدّم صبح في الموسم الرمضاني الأخير مسلسل " جلسات نسائية " عن نص للكاتبة السورية أمل حنا. وأجمع النقّاد على نجاح العمل وظهور إمكانات إخراجية جديدة وقدرة استثنائية على تقديم صورة أبهرت المشاهد. ومع ذلك، فقد انتقده البعض موضحاً أنه عرض إمكاناته كمخرج في الإبهار البصري. حول هذا الموضوع، يقول صبح " منذ بدأت العمل مخرجاً وحتى الآن، لا أزال في مرحلة التجريب. ثم إن ميزة الدراما السورية أنها لا تزال هاوية، وهذه سمة خاصة. وما دفعني إلى هذا الخيار في " جلسات نسائية " هو شعوري بأن إنتاجنا نحن المخرجين صار متشابهاً إلى حد كبير ".
أما في الموسم المقبل، فيقدّم صبح مسلسل " سكّر مالح " الذي كتبته وتلعب دور بطولته النجمة أمل عرفة، فيما تنتجه " شركة سوريا الدولية ". هكذا اختار صبح أن يبقى بعيداً عن الأحداث الاحتجاجية التي تشهدها الساحة السورية في مسلسله الموسم المقبل. في الوقت الذي يفكر فيه بعض صناع الدراما السورية بإنجاز أعمال تلامس الأزمة السياسية التي عصفت ببلدهم، " لا بد من أن يكون هناك تنوع في النتاج الدرامي لهذا الموسم" يقول صبح.
كذلك تعمل السيناريست السورية لبنى مشلح مع شريكها عثمان جحا على إنجاز مسلسل "دامسكو" الذي يرصد مشاكل المجتمع السوري في الوقت الحالي من خلال واحدة من المهن اليدوية الدمشقية القديمة ومن المحتمل أن يخرجه صبح في الموسم المقبل.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة