انفيديا تكشف عن أحدث رهان لها في الكمبيوتر اللوحي والهواتف

سان فرانسيسكو (رويترز) - قالت شركة انفيديا لصناعة الرقائق إن معالجها الجديد تيجرا 3 يحقق ما يصل الى ثلاثة أمثال الاداء الرسومي لسلفه ويستهلك كهرباء أقل بنسبة 61 بالمئة.

وبدأ انتاج الرقاقة الجديدة رباعية النواة التي كانت تحمل الاسم الرمزي "مشروع كال-ال" وهي فرس الرهان الاحدث من انفيديا في مسعاها للتوسع في سوق الاجهزة المحمولة سريعة النمو في وقت تنال فيه أجهزة الكمبيوتر اللوحي مثل أبل اي.باد من مبيعات الكمبيوتر الشخصي.

كان جين هسون هوانغ الرئيس التنفيذي للشركة قد أبلغ المحللين خلال مؤتمر بالهاتف في سبتمبر أيلول أن انفيديا التي مقرها في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا تتوقع أن يبدأ طرح أجهزة مزودة بالمعالج الجديد بنهاية العام.

وبدأت انفيديا نشاطها بانتاج رقاقات الرسوميات لاجهزة الكمبيوتر الشخصي وهي مازالت تحقق معظم ايراداتها من ذلك القطاع.

وفي أوائل 2011 بدأ استخدام رقاقة الاجهزة المحمولة انفيديا تيجرا 2 - والمصممة على أساس تكنولوجيا مرخصة من ايه.ار.ام هولدنجز البريطانية - في عدة أجهزة جديدة من سامسونج الكترونيكس وأسوستك كمبيوتر وال.جي الكترونيكس مما عزز مكانة انفيديا بين المستثمرين ورفع سعر السهم.

وقالت انفيديا في بيان ان أول كمبيوتر لوحي يستخدم الرقاقة تيجرا 3 سيكون الجهاز ايي باد ترانسفورمر برايم من أسوستك.

وتعد معمارية رقاقات ايه.ار.ام الموفرة في استهلاك الطاقة هي الخيار المفضل على نطاق واسع في الاجهزة المحمولة التي تعتمد على البطاريات وتستخدمها أيضا شركتا كوالكوم وتكساس انسترمنتس.

في المقابل فشلت انتل كورب حتى الان في كسب موطئ قدم في سوق الاجهزة المحمولة وهي تبذل جهودا حثيثة لمواءمة معمارية رقاقاتها - المصممة أصلا لتشغيل أجهزة الكمبيوتر الشخصي - كي تعمل بكفاءة في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة