بريطاني تبرع بجسده لتحنيطه في فيلم وثائقي

تبرع سائق سيارة أجرة بريطاني بجسده لتحنيطه في فيلم وثائقي، قبل أن يفارق الحياة عن عمر ناهز61 عاماً نتيجة إصابته بمرض عضال.



وقالت صحيفة "دايلي ميل"، يوم الثلاثاء، إن "ألن بيليز" سيصبح أول رجل محنط في العالم، وعلى غرار ما كان يفعله المصريون القدماء بجثثهم قبل نحو 3000 عام.



وأضافت أن علماء حنطوا جثة بيليز بعد وفاته جراء إصابته بسرطان في الرئة، باستخدام التقنيات التي حفظت جسم توت عنخ آمون بعد وفاته عام 1323 قبل الميلاد.



وأشارت الصحيفة إلى أن بيليز كان يحب مشاهدة الأفلام الوثائقية، ووافق على تحنيط جثته بعد أن رأى إعلانا من شركة تلفزيونية تبحث عن متبرع لتصوير عملية تحنيط جثته.



وقالت إن جانيت (68 عاماً) زوجة بيليز أُصيبت بالدهشة حين ابلغها زوجها أنه اتصل للتو بشخص ما لتحنيط جثته، لكنها قررت في النتيجة مع أولادها الثلاثة تقديم مباركتهم لرغبته بتصوير عملية التحنيط.



وستعرض القناة التلفزيونية الرابعة البريطانية الفيلم الوثائقي عن عملية التحنيط والذي حمل اسم (تحنيط ألن: آخر أسرار مصر) الاثنين المقبل.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة