إلغاء الانتخابات الرئاسية في مولدوفيا لعدم وجود مرشحين!

ألغيت الانتخابات الرئاسية في مولدوفيا بعد إخفاق الأحزاب في الاتفاق على مرشحين محتملين، ما يثير احتمال إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في الجمهورية السوفياتية السابقة، وأوضحت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" أن الانتخابات التي كانت مقررة في 18 نوفمبر ألغيت بعدما مر موعد تسجيل المرشحين منتصف ليل الإثنين من دون وجود مرشحين، وإذا فشلت الأحزاب مرة جديدة في الاتفاق فستتم الدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة.

ويقود البلاد التي تشهد اضطرابات سياسية منذ الانتخابات البرلمانية في أبريل 2009، الرئيس بالوكالة ماريان لوبو زعيم الحزب الديمقراطي الذي يشغل أيضاً منصب رئيس البرلمان، وقال الحزب الشيوعي المعارض أن على البرلمان أن يحدد موعداً جديداً للانتخابات الرئاسية التي يتعين إجراؤها في غضون الأيام الثلاثين المقبلة.

وأشار عضو الحزب، سيرغي سيربو، إلى أنه "إذا لم يتم اختيار مرشحين يجب حلّ البرلمان وتحديد موعد انتخابات برلمانية مبكرة"، ويقول خبراء مولدوفيون أن قادة الائتلاف من أجل الاندماج الأوروبي الحاكم منشغلون بنزاعاتهم الداخلية وهم غير قادرون على إنقاذ البلاد من الأزمة، وهذه المرة الثالثة التي يخفق فيها البرلمانيون المولدوفيون في اختيار مرشح رئاسي منذ 2009.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة