حرمان والدين في أميركا من أطفالهما بعد أن سميا ابنهما "أدولف هتلر "

حرمت السلطات الأميركية والدين أميركيين من حق حضانة أطفالهما الثلاثة بعد أن أطلقا اسم "أدولف هتلر" على طفلهما.
وبحسب وكالة يونايتد برس انترناشيونال، فقد ذكر موقع "ماي فوكس" في نيوجرسي أن هيث وديبورا كامبل جذبا الانتباه بعد أن رفض متجر تزيين قالب حلوى لمناسبة عيد ميلاد ابنهما الثالث ووضع اسمه "أدولف هتلر" عليه، وقد قررت السلطات نقل الأطفال الثلاثة من منزل والديهما عام 2009.

ورأت محكمة الاستئناف إنه يوجد أدلة على سوء المعاملة في المنزل ما يستوجب حرمان الوالدين من الحضانة، وقال ديبورا إن ابنها أدولف هتلر كامبل مثل كل الأولاد في سنه "لا يعني ذلك إنه سيكبر ليصبح قاتلاً".

وقال زوجها هيث الذي يشم الشعار النازي على يده "هذه أميركا، يقولون إنها حرة، ولديك الحق في تسمية ابنك ما تشاء مهما كان".
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة