ثمانية أطعمة تساعدك على فقدان الوزن

في رحلة البحث عن الرشاقة ، غالبا ما نتجه نحو الاختيارات الصعبة والمرهقة للنفس ، بهدف فقد الوزن الزائد سريعا ،



رغم توافر بدائل لدينا لا تجعلنا نبذل عناء للحصول على جسم رشيق مثلما نحلم.

ومن تلك البدائل المتاحة ، وجود عدد من الأطعمة التي تعطي إحساسا بالشبع دون الحصول على سعرات حرارية زائدة بالإضافة إلى أنها تحتوي على عناصر غذائية تفيد الجسم وتبني العضلات.



البطيخ:

من منا لا يحب تناول قطع البطيخ ، فبخلاف أنها لذيذة المذاق تحتوي على مواد مضادة للأكسدة مثل فيتامين “A” و ” C”، كما أنها تحتوي على مادة ” الليكوبين” التي أثبتت الدراسات العلمية أنها تقلل من خطورة الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب وفقدان النظر مع تقدم العمر بسبب ما يسمى بـ ( الضمور البقعي) . لذلك احرصي على تناول كوب واحد من مكعبات البطيخ يوميا ، فهو لا يتعدى الـ 50 سعرا حراريا.



الأفوكادو:

تعد ثمرة الأفوكادو من أكثر الثمرات التي يمكنك إضافتها للعديد من المأكولات مثل طبق السلطة والساندويتشات وأيضا لمحبي الأكل النباتي.

حيث إن تناول حبات الأفوكادو مفيدة جدا للقلب ، فهي غير مشبعة بالدهون الأحادية ، كما ان إضافة قطع الافوكادو مع المايونيز تقلل من معدل الكولسترول في الدم.

لذا كل ما عليك فعله هو تناول ربع ثمرة متوسطة الحجم من الأفوكادو يوميا ، كونها تحتوي على 65 سعرا حراريا فقط.



البطاطا المحلاة:

ربما تندهشين إذا علمتِ أن تناول حبة متوسطة الحجم من البطاطا المحلاة يوميا من الأمور الصحية للغاية ، نعم هذا صحيح حيث تحتوي البطاطا على فيتامين “A” وتزود الجسم بأربعة جرامات من الألياف.

كما أن تناولك لحبة البطاطا المحلاة يعطيك نصف السعرات الحرارية المعتاد اختزانها من حبة (البطاطس) حيث تحتوي على 150 سعرا حراريا فقط بينما (البطاطس) تحتوي على 300 سعر حراري.



السلمون:

من المعروف أن كلا من السلمون والتونة والماكريل مصدرا أساسيا لأوميجا 3 التي تعمل على تقليل الإصابة بالأزمات القلبية.

فضلا عن أن تلك الأنواع من الأسماك لا تحتوي على أي من السعرات الحرارية الزائدة ، فهي لا تتجاوز الـ 160 سعرا حراريا لـكل 130 جراما.

وسواء كانت الأسماك مقلية أو مطهوة بالبخار فإن المواظبة على تناولها بشكل أسبوعي يجعلك تلاحظين بوضوح مدى الكيلوجرامات التي فقدتيها ، وحتى يكون طبقك غنيا بالعناصر الغذائية أضيفي البروكلي المسلوق مع البطاطا المحلاة لوجبة مميزة وقليلة السعرات في آن واحد.



التوت:

حبات التوت من أكثر الفواكه الصديقة للرشاقة ، فعلى سبيل المثال إضافة قطع التوت للزبادي كفيلة لتكوين طبق حلوى لا مثيل له ، دون أي إخلال بالنظام الغذائي المتبع حيث إنها لا تحتوي على أي كميات من السكر مبالغ فيها ، كما أن تلك الوجبة تعمل على تقليل السعرات الحرارية المكتسبة في الجسم ، بالإضافة إلى أن حبات التوت تحتوي على فيتامين “B” و “C” والألياف.

ولهذا تناولي كوبا واحدا من التوت الطازج فهو يحتوي على 60 سعرا حراريا فقط.



البصل:

بشكل تقريبي لا توجد أي وصفة طعام لا تحتوي على قطع البصل ، سواء بصل مقلي أو طبق حساء أو وجبة أساسية ، مع العلم أن كوبا واحدا من البصل المقطع يحتوي على 60 سعرا حراريا.

والبصل يعد مصدرا أساسيا لمادة الكيرسيتين المضادة للالتهابات والأكسدة ، كما أنه من مركبات الكبريت التي تساعد على خفض نسبة الكولسترول وضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالسرطان.



لبن الزبادي:

يحتوي كوب لبن الزبادي الواحد على 150 سعرا حراريا ، مما يجعله وجبة خفيفة (سناك) تملأ المعدة وتمد الجسم بجرعة بروتين عالية ، وبالتالي فإن تناول المنتجات المختلفة التي تحتوي في تكوينها على البروتين تعزز من بناء عضلات الجسم ، وتعطي طاقة ونشاطا لممارسة التمارين الرياضية ، إلى جانب أهم عنصر وهو تنظيم عملية اكتساب الوزن.



الكينوا:

تعتبر حبات (الكينوا) من أكثر الحبوب التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والبروتين ، فكل كوب من الكينوا به ثلاثة جرامات من الألياف وستة جرامات من البروتين ، مما يعني أنها تعمل على الاحتفاظ بمستوى السكر في الدم ، وتعطيك إحساسا بالشبع لمدة طويلة.

والكينوا يمكن استخدامها بدلا من الأرز والقمح والبطاطس حيث تحتوي على كربوهيدرات منخفضة ، ولوجبة متكاملة اطهي حبوب الكينوا مع الأعشاب الطازجة والخضراوات وكمية قليلة من زيت الزيتون.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة