فصل دراسى يضم طالبة واحدة في أكبر بلدان العالم من حيث السكان

في واقعة تعد الأولي من نوعها بالصين، تعيش ليو يينج التلميذة بمدرسة ليوتانج الابتدائية في مدينة بنشي بمقاطعة لياونينج شمال شرقي الصين والبالغة من العمر 12 سنة من عمرها حياة دراسية مختلفة قليلا عن التلاميذ الآخرين، إذ إنها التلميذة الوحيدة بالصف الخامس الابتدائي في مدرستها.

ونقلت شبكة الصين الدولية وصحيفة "تشاينا ديلي" اليومية، تقريرا يتضمن قصة هذه التلميذة الصينية، حيث توجهت الطفلة ليو يينج للالتحاق في مدرسة ليوتانج الابتدائية يرافقها جدها، ولم يكن هناك أحد غيرها للتسجيل بالمدرسة، إلا أن إدارة المدرسة قررت الموافقة على تخصيص فصل دراسي ودروس لها على الرغم من عدم وجود تلاميذ آخرين، وذلك تطبيقا لسياسة ومبدأ أن لكل طفل حقا مكفولا في التعليم، ولن يجبر طفل على ترك الدراسة حتى ولو كلف ذلك المدرسة كثيرا.

وأضاف التقرير أن المدرسة خصصت للتلميذة ليو يينج موادا دراسية متنوعة، ومنها الرياضيات، واللغة الصينية، واللغة الانجليزية، والموسيقى، والعلوم، والكمبيوتر، والصحة وغيرها من المواد الدراسية، مشيرا إلى أنه في العادة تحضر ليو الدروس وحدها باستثناء درس التربية البدنية الذي يشاركها خلاله تلاميذ آخرون من فصول أخري .

وأشار التقرير إلى أن هناك 8 أساتذة يعلمون التلميذة لو كل يوم، ونقل عن أستاذتها بانج جينج لي قولها "إن ليو يينج حصلت على مساعدات من المجتمع والمدرسة، كونها تنتمي إلى أسرة فقيرة، حيث يحرص كافة الأساتذة على تعليمها وتربيتها".
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة