مصري يذبح بناته الأربع لشكّه في نسبهن

 وكالات: مصريا شرع في ذبح بناته الأربع (6 و9 و12 و14) وألقى بثلاث منهن من الطابق السادس لشكه في نسبهن إليه.
 
المتهم تشاجر مع زوجته بسبب شكّه في نسب بناته الأربع، وألقى عليها يمين الطلاق، فاستدعت أشقاءها وتركت له المنزل والبنات، فأصيب بحالة هياج وأمسك سكينا وراح يطعن بناته في الصدر والرقبة، ثم راح يمسك بكل واحدة ويلقي بها في بئر العمارة من الطابق السادس. وبالفعل نجح في إلقاء ثلاث وهربت منه ابنته الكبرى بعد أن طعنها ثلاث طعنات، ثم أغلق باب المنزل وراح يحتسي الشاي، وتولى الأهالي نقل المجني عليهن إلى المستشفى.واعترف المتهم بارتكابه الحادث أمام الشرطة والنيابة، حيث بدا هادئا وثابتا وكأنه لم يفعل شيئا، وروى حكايته تفصيليا بعد أن أحضر السكين المستخدمة في الحادث ملوثة بالدماء.
 
وقال «تزوجت منذ 15 عاما ولم أشكّ في زوجتي لحظة واحدة. ومنذ ثلاثة أيام فقط أصابتني الهواجس وسيطرت عليّ تهيؤاتي بأن أشخاصا يكلمونني ويقولون لي: «البنات لسن بناتك»! فقمت بإبلاغ زوجتي بذلك فاتهمتني بالجنون وأقسمت على المصحف أن البنات بناتي وطلبت مني الطلاق، فطلقتها وحضر أشقاؤها وأخذوها وتركوا لي البنات، فأحضرت لهن طبقا من الفاكهة وطلبت منهن تناوله، وفجأة أصبت بحالة هياج ورحت أطعنهن بالسكين، وأمسكت كل فتاة وألقيت بها في منور العمارة، لكن ابنتي الكبرى هربت من على السلم بعد أن طعنتها».وأضاف أنه هدأ بعد ذلك واحتسى الشاي ولما حضر رجال الشرطة فتح لهم الباب من دون مقاومة.
 
تم نقل المجني عليهن إلى المستشفى في حالة سيئة وطلبت النيابة تحريات الشرطة عن حالة المتهم العقلية واستدعاء زوجته وأشقائها وجيرانهم لسماع أقوالهم. ولم تتمكن النيابة من الذهاب بالمتهم إلى بيته لتمثيل الجريمة خوفا من انتقام أهل زوجته منه وقتله.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة