علماء يكتشفون كوكبا من الماس في الفضاء

قال فريق دولي من علماء الفلك إنهم عثروا على كوكب من الماس في مجرة درب اللبانة التي يتبعها نظامنا الشمسي.
وأشار الباحثون في مجلة ساينس الأمريكية الصادرة اليوم الخميس إلى أن هذا الكوكب أكثر كثافة عن أي كوكب تم اكتشافه حتى الآن ويتكون في جزء كبير منه من الكربون.
يشار إلى أن الماس شكل كثيف للغاية من أشكال الكربون.
ويدور الكوكب الذي يعتقد العلماء أنه من الماس حول نجم قريب اكتشف حديثا وله كثافة عالية أيضا وهو أحد النجوم التي تعرف بالنجوم النباضة أو متغيرة الوميض.
ويقع هذا النجم والكوكب التابع له على بعد 4000 سنة ضوئية في برج الحية.
ويعتقد العلماء أن هذا الكوكب يمثل النواة الصغيرة لنجم غابر كان حجمه كبيرا وأصبح يكون مع النجم النباض نظاما نجميا مزدوجا وأفلت من الدمار التام.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة