أوباما ينتقد إذاعة مشاهد النهاية الدامية للقذافى

انتقد الرئيس الأمريكى باراك أوباما إذاعة مشاهد النهاية الدامية للزعيم الليبى السابق معمر القذافى، قائلا إنه حتى أولئك الذين فعلوا "أشياء رهيبة" فإنهم يستحقون التوقير عند موتهم.

ودفن جثمان القذافى فى مكان سرى فى الصحراء الليبية أمس الثلاثاء، بعد خمسة أيام من اعتقاله وقتله فى مشهد مروع إذاعته وسائل الإعلام. وبثت لقطات فيديو ظهر فيه الزعيم السابق وهو يتعرض للضرب والإهانة قبيل وفاته.

وفى مقابلة فى برنامج "تونايت شو" لشبكة تلفزيون (إن.بي.سي) سئل أوباما عن مشاعره بشأن إذاعة تلك المشاهد على شاشات التلفزيون، فأجاب قائلا "ذلك ليس شيئا أعتقد أنه ينبغى أن نستمتع به... أعتقد أن هناك قدرا من التوقير ينبغى أن تتعامل به مع الميت حتى إذا كان شخصا فعل أشياء رهيبة".

وأشار أوباما إلى أن إدارته لم تنشر صورة لجثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بعد أن قتله كوماندوس أمريكيون فى باكستان فى وقت سابق من هذا العام.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة