محاكمة سوداني ادعى أنه "عيسى بن مريم" وأتبعه 17 شخصا

بدأت إحدى محاكم الجنايات بالخرطوم، أمس، محاكمة سوداني ادعى أنه "عيسى بن مريم" وأنه بُعث لهذه الأمة مهدياً ومجدداً، واستمعت المحكمة لأقواله و 17 من أتباعه.

وقالت وكالة "أنباء الشرق الأوسط": إن السوداني "سليمان أبو القاسم" يدّعي أنه نزل من السماء في رحم امرأة تدعى "دار السلام" وليس له أب أو أم، وأنه استند في دعوته إلى نصوص الكتاب والسنة، وأنه ملتزم بالتشريع الإسلامي قولاً وفعلاً، وأن الله أمره أن يبدأ رسالته في عام 1981 التي بدأها فعلاً بسجن نيالا بجنوب دارفور، وأن الله قال له: "بلغ الناس أنك عيسى".

وذكر سليمان خلال التحقيقات معه أن له سلسلة "منشورات المسيح" وحدد 59 كتاباً، وقال: إنه حضر للخرطوم منذ عام 1995، لافتاً إلى أنه لا يصلي خلف أئمة المساجد.

وأقر 17 مواطناً باتباعهم للمتهم باعتباره "عيسى بن مريم"، وقُدم للمحكمة 30 كتاباً ضبطت بحوزة المتهم، فيما حددت المحكمة يوم الخميس المقبل لمواصلة التحقيقات.

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة