صينية.. تواعد رجلا ليتضح أنه حماها

حددت زوجة موعداً غرامياً مع "حماها"، دون أن تعرف أنه والد زوجها وفوجئت الزوجة بأن الرجل الذي واعدته في أحد الفنادق بمقاطعة هيلونغ جيانغ شمال شرقي الصين، هو والد زوجها، بعد أن فتحت له باب الغرفة التي قامت باستئجارها، ليكون مكان لقائهما الأول، وذلك بعد أن تعرفت عليه عن طريق الانترنت.

ولم تكن الزوجة البالغة من العمر 28 عاماً تعرف الكثير عن "حبيبها" الغامض، قبل أن تحدد معه موعد اللقاء السري لأنهما استخدما أسماء مستعارة، ولسوء حظ الزوجة أن زوجها، وانغ جاي، شك في سلوكها في ذلك اليوم، فقرر أن يراقبها، وعندما خرجت من المنزل لحق بها إلى الفندق، حيث كان الموعد مع "عشيقها السري"، وانغ باي.

وعندما طرق "العشيق" باب الغرفة، هاجم الزوج "المنتظِر بجانب الباب من الخارج"، العشيق، دون أن يدري أنه والده! وفي وقت لاحق تحدث والد الزوج، "57 عاماً"، عن المفاجأة عندما عرف أن فتاته المنتظرة هي زوجة ابنه وقال "لقد اتفقنا على اللقاء في موعد عاطفي، لكن عندما فتحت باب الغرفة في الفندق، لا أعرف إن كانت هي أكثر دهشة ومفاجأة مني".

وأضاف قائلاً أنها استدارت هاربة في الممر باتجاه زوجها الذي كان يلاحقها، واعتقلت الشرطة الزوج الغاضب لمدة 5 أيام بعدما انهال عليها بلكمات، أدت إلى اصابتها في فكها الأعلى، بينما تسبب بإصابات بالرأس لوالده، نقل على أثرها إلى المستشفى.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة