الثلج يكشف إبداعات الأردنيين: إلتهموا 53 مليون رغيف خبز في أربعة أيام والمرأة الثلجية ظهرت لأول مرة

تفنن الاردنيون خلال عطلة نهاية الاسبوع التي كانت مثلجة في جميع أنحاء المملكة بالتعبير عن إحتفالهم بالثلج نتيجة للمنخفض الجوي الذي عاشته المملكة في غضون الاربعة ايام السابقة والذي يعد الاقوى منذ عشرة أعوام بتشكيل مجسمات ثلجية معظمها على شكل رجل الثلج وبعضها لوحات فنية رائعة جسدت صور قلاع ومساجد وأشكال فنية عديدة.
وطور الأردنيون هذا الموسم صناعة إنسان الثلج فظهرت المرأة الثلجية في بعض باحات المنازل حيث شكل أحدهم مجسما لرجل وإمرأة وكأنهما في حفل زفاف في الوقت الذي غطيت فيه رؤوس الرجال بالكوفية الحمراء التقليدية فيما لم يكن أمام الناس بعد تحذيرات الأمن من العاصفة الثلجية إلا التفنن داخل ساحات المنازل وتناول الطعام.

واستهلك الاردنيون بشكل ملحوظ ولافت للعيان 13.3 مليون كغم من الخبز خلال المنخفض الجوي الثلجي وتناولوا ما يعادل 53.2 مليون رغيف من الخبز الكبير المنتج من الطحين المدعوم.

عبد الاله الحموي نقيب اصحاب المخابز قال: ان معدل انتاج المخابز اليومي من الخبز المدعوم تضاعف خلال الايام الاربعة الماضية وبلغ 2.600 الف طنا في حين ان عدد المخابز العاملة في المملكة يبلغ الفي مخبز معدل انتاج من الخبز سنوياً 480 الف طنا في الاحوال العادية أي 40 الف طن شهرياً و1300 طن يوميا بحسب النقيب الحموي.

واكد الحموي ان جميع المخابز في المملكة عملت على مدار الساعة خلال المنخفض الثلجي حيث زادت وزارة الصناعة والتجارة مخصصات المخابز من الطحين المدعوم لضمان توفر الخبز للمواطنين مشيرا إلى أن ارتفاعا كان على حجم الطلب على الخبز الكبير والمشروح المنتج من الطحين المدعوم في حين كان الطلب على الاصناف الاخرى التي تنتجها المخابز ضمن المعدلات الطبيعية مشيرا لإن المخابز رفعت طاقتها الانتاجية وتحملت تكاليف اضافية لضمان توفر الخبز الكبير للمواطنين في الظروف الاستثنائية التي مرت بها المملكة.

وبحسب البيانات فإن معدل استهلاك المواطنين من الخبز يوميا خلال المنخفض الجوي بلغ 3.3 مليون كيلو (كل كيلو ينتج 4 ارغفة).

ايضا لم يقتصر الاستهلاك على الخبز فقط فقد كان هناك استهلاك ملحوظ وبشكل كبير على الغاز والمحروقات فقد بلغ 357 ألف اسطوانة غاز للاستهلاك المحلي في اليومين الماضيين بحسب فهد الفايز نقيب اصحاب محطات المحروقات ومراكز توزيع الغاز لافتا ان زيادة الطلب على اسطوانات الغاز في ظل الاحوال الجوية التي سادت اجواء المملكة لم تؤد اطلاقا الى نقص المادة في الاسواق مشيرا ان حجم الطلب بلغ يوم الجمعة 177 الف اسطوانة بينما بلغ يوم السبت 180 الف اسطوانة مقدرا بإن حوالي 20 الى 25 بالمئة من حجم الطلب الكلي عّد كاحتياطات ان كان في مراكز التوزيع او حتى في البيوت مؤكدا توفر الكميات بشكل جيد.

وكانت مصفاة البترول الاردنية قد أعلنت مؤخرا عن توفر جميع المشتقات النفطية بما فيها الكاز والغاز والديزل وذلك في ضوء الاحوال الجوية السائدة وانخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج والامطار في المملكة.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة