أميرة سعودية لـ “نيوزويك”: سمعت قصص مروعة لاغتصاب سائقين لسعوديات بسبب منعهن من القيادة

كتب أبو زيد عبد الفتاح في صحيفة البديل المصرية عن مقابلة أجرتها نيوزويك مع الأميرة السعودية، أميرة الطويل، نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، حرم الأمير الوليد بن طلال، والتي اشارت فيه إلى أن المرأة السعودية تريد حقوقاً متساوية، وتريد ما أعطاها الله من حقوق، والعيش باحترام بوصفها مواطنة سعودية في ظل حقوق متساوية بين الرجل والمرأة. مضيفة بأن “المرأة السعودية لا تقبل العودة إلى الوراء”.



وقالت الأميرة السعودية (27 عاماً) في حوار نشرته مجلة نيوزويك الأمريكية تحت عنوان “أميرة تغرد من أجل النساء السعوديات” – إشارة إلى صفحتها النشطة على “توتير” – أنه يمكنها أن تفعل الكثير من أجل النساء من خلال منصبها نائب رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية.






وأضافت الطويل: أن منع المرأة من القيادة لا يحميها إنما يضرها، مشيرة الى أنها سمعت قصصاً مروِّعة عن نساء تعرضن للتحرش والاغتصاب من قبل سائقيهن، وأن توفير سائق أمر مكلِّف اقتصادياً لبعض النساء. مشيرة إلى أنها تحب قيادة سيارتها من نوع جي إم سي عبر الصحراء.



وأضافت المجلة بأن أميرة الطويلة عبر صفحتها على “تويتر” – وهي صفحة نشطة، وتشهد حضوراً نسائياً كبيراً جداً – تتلقى العديد من القضايا التي تهم النساء، كما أنها كانت قد أعلنت عبر صفحتها في سبتمبر قرار إعفاء سيدة سعودية من حُكْم الجَلْد الصادر بحقها في مدينة جدة بتهمة قيادة السيارة.






وأشارت المجلة الى قرارات الملك عبد الله بن عبد العزيز الخاصة بدعم المرأة السعودية في الترشح والتصويت لمجلس الشورى.

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة